أذربيجان تعلن لأول مرة ماذا فعلت الطائرات المسيرة التركية في أرمينيا

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورتداعيات التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة قره باغ (قرة باغ) ب، 4 أكتوبر 2020
تداعيات التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة قره باغ (قرة باغ) ب، 4 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس أذربيجان، إلهام علييف، أن "معدات عسكرية للقوات المسلحة الأرمينية بقيمة مليار دولار تم تدميرها باستخدام الطائرات المسيّرة التي تم شراؤها من تركيا".

رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
أردوغان يرد لأول مرة على اتهامات بإرساله مقاتلين سوريين إلى أذربيجان
وقال علييف في مقابلة مع قناة "فرانس 24": "فقط بواسطة الطائرات من دون طيار التي تم شراؤها من تركيا، قمنا بتدمير معدات عسكرية لأرمينيا بقيمة 1 مليار دولار. بالطبع، نستخدم أيضا طائرات من دون طيار تم الحصول عليها من مصادر أخرى. نستخدم المدفعية والعديد من الوسائط الحربية الأخرى. ومع ذلك، تسببت الطائرات من دون طيار فقط في إلحاق أضرار بأرمينيا بقيمة مليار دولار".

ورفض الرئيس الأذربيجاني الإعلان عن عدد الطائرات المسيرة في حوزة جيش بلاده، مكتفيا بالإشارة إلى أنها "كافية لتحقيق الهدف"، مؤكدا أنه "لم تقدم أي دولة أدلة تثبت مزاعم استعانة باكو بمرتزقة من الشرق الأوسط في المعارك التي تشهدها قره باغ".

وقال علييف: "ليس لدينا مرتزقة. هذا موقفنا الرسمي، لقد مضى أكثر من أسبوعين على بدء الاشتباك، ولم تقدم لنا أي دولة أي دليل على ذلك". وأضاف: "لسنا بحاجة إلى هذا. لدينا جيش يتكون من أكثر من 100 ألف جندي، وكل ما نقوم به اليوم في ساحة المعركة يظهر أن جيشنا قادر على تحرير أراضيه".

ومنذ اندلاع المعارك في قره باغ، في 27 من الشهر المنصرم، صرح الرئيس السوري، بشار الأسد، وكذلك تحدثت مصادر في المعارضة السورية، عن إرسال أنقرة لمرتزقة من سوريا للقتال في قره باغ إلى جانب أذربيجان.

فيما نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هذه الاتهامات، وقال إن "هذا ليس همنا.. المقاتلون السوريون لا يذهبون إلى أذربيجان لأن لديهم ما سيقومن به في بلدهم"، مؤكدا أن بلاده مستعدة لتقديم كل أنواع الدعم إلى أذربيجان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала