المبعوث الأممي يعلق على بدء عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية و"أنصار الله"

© REUTERS / Denis Balibouse مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، في جينيف، 7 سبتمبر/ أيلول 2018
 مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، في جينيف، 7 سبتمبر/ أيلول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، على بدء عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية و"أنصار الله".

وأعرب المبعوث الأممي، في تغريدة على صفحة الأمم المتحدة، عن أمله في أن "يلتقي طرفا الصراع في اليمن قريباً برعاية الأمم المتحدة لمناقشة إطلاق سراح كل السجناء والمعتقلين".

وكانت عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" بدأت، اليوم الخميس، في أكبر عملية منذ 2014.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن "أكبر عملية لتبادل الأسرى في اليمن تنفذ حاليا وسيتم بموجبها الإفراج عن أكثر من ألف محتجز"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

وأقعلت طائرات تحمل مئات السجناء من مناطق خاضعة لسيطرة "أنصار الله" وأخرى للحكومة، وستشمل عملية التبادل، التي تتم برعاية الأمم المتحدة وبتنظيم لوجستي من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، نحو 1080 أسيرا، من بينهم سعوديون وسودانيون كانوا محتجزين لدى "أنصار الله".

وقالت اللجنة إن "بعض الطائرات أقلعت، وذلك بعدما اتفق التحالف العربي في اليمن وأنصار الله الشهر الماضي في سويسرا على تبادل 1081 سجينا، في أكبر تبادل منذ محادثات السلام في ديسمبر/ كانون الأول 2018 والتي توقفت منذ ذلك الحين".

وذكرت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يارا خواجة، لـ"رويترز": "فرق اللجنة موجودة في مطارات مختلفة. الاستعدادات جارية... إذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، نأمل أن تتم عملية الإفراج في الساعات القليلة المقبلة".

وبموجب الاتفاق، ستفرج جماعة "أنصار الله" عن نحو 400 شخص، بينهم 15 جنديا سعوديا و4 سودانيين، بينما سيطلق التحالف سراح 681 من مقاتلي "أنصار الله" في إجراء لبناء الثقة يهدف إلى تنشيط محادثات السلام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала