باحث سياسي لبناني: الحراك الشعبي فشل في التحول إلى ثورة

باحث سياسي لبناني : الحراك الشعبي فشل في أن يتحول إلى ثورة
تابعنا عبرTelegram
احتفل لبنان بمرور عام على بدء حراك ال 17 من تشرين والذي طال جميع المناطق اللبنانية إحتجاجاً على الأوضاع الإقتصادية الصعبة في البلاد.

اليوم وبعد مرور عام على هذا الحراك الشعبي الذي بدأ بإعتصامات وتظاهرات تطورت الى مناوشات وقطع طرقات وأعمال شغب إنتقلت إلى مواجهات شاملة مع الطبقة السياسية في البلاد.لكن اليوم لابد من طرح مجموعة من التساؤلات حول ماوصل إليه لبنان بعد عام من الإنتفاضة وهل كانت في صالح البلاد .

الكاتب والباحث السياسي حسن شقير يقول أن " لا أعتقد أن الحراك الشعبي العفوي  الصادق والذي دعمناه حينها  قد حقق حل المازق الاجتماعي والاقتصادي والمالي والادراي وكل الشعارات المطلبية التي رفعت . نعم هو تمكن إن صح التعبير من نزع ورقة التوت التي كانت تخفي الإهتراء في الدولة اللبنانية وكشفت علات وعورات السياسات التي نتحدث عنها على الملأ ".

وأوضح شقير أن "الكثير من أعداء لبنان سواء كان الكيان الإسرائيلي أو الولايات المتحدة أو بعض الدول الإقليمية التي تنظر إلى لبنان نظرة ليست ودية بسبب وجود المقاومة أو تحالفاتها مع القوى السياسية اللبنانية إستغلوا الفرصة. نعم هذه الأطراف استثمرت إزاحة ورقة التوت واستغلت الكثير من نقاط الضعف في المجتمع اللبناني ووطبيعة العلاقات بين الاطراف السياسية في البلاد وتسللت لتحقق مصالحها. نحن هنا لانتهم الحراك بالتسبب بما يجري بشكل مباشر  لكن بالعارض حدث ذلك "

التفاصيل في التسجيل الصوتي ...

إعداد وتقديم : نواف إبراهيم

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала