تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأمين العام للأمم المتحدة يشعر بالأسف لتجاهل باكو ويريفان دعوات وقف القتال

© REUTERS / United Nationsاجتماع الدورة الـ 75 للجمعية العامة، الأمم المتحدة 22 سبتمبر 2020
اجتماع الدورة الـ 75 للجمعية العامة، الأمم المتحدة 22 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
دان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، الهجمات على المناطق المأهولة بالسكان خلال المعارك بين أذربيجان وأرمينيا، وأعرب عن بالغ الأسف لتجاهل الجانبين دعوات المجتمع الدولي المتكررة لوقف القتال.

القاهرة- سبوتنيك. وقال الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في بيان اليوم حول الوضع في قره باغ:

التصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، الجيش الأرمني، 29 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
دوي انفجار قوي بالقرب من ستيباناكيرت والدفاعات الجوية تفتح نيرانها
"يدين الأمين العام جميع الهجمات على المناطق المأهولة بالسكان المتضررة من الصراع"، مضيفا أن "الخسائر المأساوية في أرواح المدنيين، بمن فيهم الأطفال، من الهجوم الأخير المعلن في 16 أكتوبر/تشرين الأول على مدينة غنجة أمر غير مقبول تمامًا".

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة "عن بالغ أسفه لتجاهل الجانبين باستمرار الدعوات المتكررة للمجتمع الدولي لوقف القتال على الفور".

وتابع دوجاريك "أكد غوتيريش في مكالماته الأخيرة مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان أنه يقع على عاتق الجانبين التزام بموجب القانون الإنساني الدولي بتوخي الحرص المستمر لتجنيب وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية أثناء تنفيذ العمليات العسكرية".

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة "إلى آخر إعلان بشأن بدء الهدنة الإنسانية في 18 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وأعرب عن أمله في أن يلتزم الطرفان بهذه الهدنة واستئناف المفاوضات الموضوعية دون تأخير تحت رعاية الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وأدى استئناف المعارك بين أذربيجان وأرمينيا في "قره باغ" قبل نحو ثلاثة أسابيع إلى مقتل المئات، فيما توعد رئيس أذربيجان إلهام علييف بالانتقام لمقتل 13 مدنيا قضوا بقصف ليلي استهدف غنجة ثاني أكبر مدن أذربيجان.

واتفقت باكو ويريفان على هدنة إنسانية بداية من منصف ليل أمس بالتوقيت المحلي، وتبادل المسؤولون في أرمينيا وأذربيجان الاتهامات، اليوم الأحد، حول اختراق الهدنة الإنسانية التي بدأ تطبيقها منذ منتصف الليل في إقليم قره باغ الذي يشهد نزاعا بين البلدين على مدى الأسابيع الأخيرة.

وأوضحت وزارة الخارجية الأرمينية، مساء أمس السبت، أنه وفق اتفاق الهدنة سيسمح بوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية وبتبادل الأسرى والمتوفين من كلا الجانبين وتقديم المساعدة للمدنيين المحاصرين في مرمى النيران.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала