قبل أيام من الاستفتاء في الجزائر...رئيس الأركان: الكلمة الآن للشعب

تابعنا عبرTelegram
قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق السعيد شنقريحة، إن الكلمة الآن أصبحت للشعب الجزائري من أجل بناء دولة القانون، وإن الاستفتاء الشعبي فرصة لتمكين الإرادة الشعبية الحقيقية لرسم معالم المستقبل.

وقال الفريق شنقريحة في كلمة خلال زيارة إلى الناحية العسكرية الخامسة، اليوم الأربعاء، إن "واجب الوطنيين المخلصين اليوم وفي طليعتهم الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، هو المساهمة الفاعلة في إنجاح الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، من أجل تحقيق التغيير المنشود"، وفق صحيفة "الشروق" المحلية.

الجزائر العاصمة - سبوتنيك عربي
قبل أيام من موعده... خريطة مواقف الأحزاب الجزائرية من الاستفتاء على الدستور
وأكد "فالكلمة الآن أصبحت للشعب الجزائري الأبي، الذي سيعرف كيف يبني دولة القانون، التي لا سيد فيها سوى القانون، ولأن الأمر يتعلق بالجزائر أرض الملايين من الشهداء، الذين منحوا أعز ما يملكون، من أجل أن يعرف وطنهم معاني التحرر الحقيقي ومعاني الاستقلال الكامل، المتمثل في تمكين الإرادة الشعبية بمفهومها الحقيقي والصحيح من رسم معالم مستقبل الوطن بكل حرية وديمقراطية".

وكان رئيس الأركان الجزائري قد دعا سابقا الشعب إلى التوجه للجان الاقتراع للمشاركة في الاستفتاء على مشروع الدستور المرتقب، في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، لـ "رسم معالم الجزائر الجديدة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала