موسكو: واشنطن تحاول تقديم مشروع قرار أممي ضد سوريا ونحن نرفض

© POOL / الذهاب إلى بنك الصورجلسة من جلسات مجلس الأمن الدولي
جلسة من جلسات مجلس الأمن الدولي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن الولايات المتحدة تحاول تقديم قرار إلى مجلس الأمن الدولي ضد سوريا على أساس تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ولا يمكن لموسكو الموافقة على هذه الوثيقة.

موسكو - سبوتنيك. وقال فيرشينين، اليوم الخميس:

سوريا... شبح الهجمات الكيميائية يخيم على إدلب
"بالأمس تلقى مجلس الأمن الجمعية العامة تقريرًا من لاهاي، من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، تقريرًا عن سوريا... لاتخاذ قرار غير مقبول على الإطلاق، مشروع قرار حول الكيميائي على أساس التقرير من لاهاي موجه ضد سوريا، ومن الواضح إلى أين سيقودنا هذا، لا يمكننا أن نسمح بهذا ولا يمكننا أن نتفق مع هذا".

ووفقا له، سيعمل الدبلوماسيون الروس الآن بنشاط في العواصم. وقال: "من أجل منع الأمريكيين من الحصول على الأغلبية. إذا لم ينجح ذلك، فإن إجراءات أفعالنا واضحة".

وكان مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، الدكتور بشار الجعفري، أكد في نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أن ممثلي بعض الدول الغربية في مجلس الأمن يعمدون لمحاولة تشويه الحقائق العلمية وفبركة الأكاذيب بشأن ملف الكيميائي في سوريا، مشددا على ضرورة إغلاق هذا الملف نهائيا.

ونقلت وكالة "سانا" السورية للأنباء، أنه خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن عقد عبر الفيديو وفق صيغة (أريا فورمولا) حول ملف الكيميائي في سوريا، تنويه الجعفري إلى "المخالفات الخطيرة والعيوب الجسيمة التي طغت على عمل مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وشدد على أن "سوريا تعاونت مع الأمم المتحدة ومنظمة الحظر للتخلص من أسلحتها الكيميائية وتسوية المسائل العالقة، ما يتطلب وقف التلاعب بهذا الملف وإغلاقه في أقرب وقت كون سوريا أوفت بالتزاماتها بموجب انضمامها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية في عام 2013 ودمرت كامل مخزونها منذ حزيران عام 2014".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала