تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"تمنى أن يراني راقصة"... شيرين رضا تعلق على تصريحها المثير في الجونة

© AFP 2021 / PATRICK BAZالفنانة المصرية شيرين رضا في مهرجان الجونة السينمائي الثالث
الفنانة المصرية شيرين رضا في مهرجان الجونة السينمائي الثالث - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشفت الممثلة المصرية شيرين رضا سبب قولها إن والدها الراقص الاستعراضي محمود رضا تمنى أن يراها راقصة.

واحتفى مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة بالفنان محمود رضا، مؤسس فرقة رضا للفنون الشعبية، الذي توفى في 10 يوليو الماضي.

وأعربت شيرين ابنة محمود رضا عن سعادتها باحتفاء المهرجان باسم والدها من خلال تقديم فقرة مقتبسة من روح أعماله في حفل الافتتاح، الذي أقيم قبل أيام.

وقالت شيرين في كلمتها عن والدها في المهرجان: "أبويا كان نفسه أبقى رقاصة قد الدنيا وتقريبا هو الأب الوحيد اللي كان عايز بنته تبقى رقاصة".

وهو التصريح الذي أثار جدلا واسعا بين عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. 

وقالت شيرين ردا على هذه الانتقادات في تصريحات لصحفيين على هامش المهرجان إن كلمتها عن والدها كان الهدف منها إضفاء الابتسامة على الحضور، حتى لا يبكون، وهو ما جعلها تقول إنه كان يريد أن تصبح راقصة.

وتابعت: "أبويا كان نفسه أكمل مسيرته في الفرقة أنا قلت كان عايزني اطلع رقاصة عشان ادخل مود لذيذ وبيضحك، مش هطلع اخلي الناس تعيط بس هو كان يتمنى إني اكمل زي ما قلت مسيرته مع الفرقة، مش شرط اني ارقص بس اخد بالي من الفرقة أو أطورها".

وأضافت أن والدها الراحل محمود رضا كان يتمنى أن تكمل مسيرة فرقة رضا، ليس بهدف الرقص لكن بهدف تولي مسؤولية الفرقة.

وتابعت: "فرقة رضا أصبحت تتبع الدولة حاليا وأنا ماليش دعوة بيها خالص".

وقدمت فرقة رضا للفنون الشعبية أول عروضها على مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959، وفي عام 1961 صدر قرار جمهوري بتأميم الفرقة ضمن قرارات التأميم العشوائي وقتها. وأصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала