بـ "4" إجراءات احترازية... الكنائس المصرية تواجه كورونا

© REUTERS / AMR ABDALLAH DALSHمن أمام كنيسة مارمينا العجايبي في حلوان في مصر
من أمام كنيسة مارمينا العجايبي في حلوان في مصر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الأنبا مكاري، الأسقف العام لكنائس شبرا الجنوبية، إن 4 إجراءات احترازية جديدة سوف تتخذها الكنائس بشأن الخدمات الكنسية والتعليم خلال الفترة المقبلة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وكان المتحدث الرسمى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أصدر بيانا أول أمس بشان الخدمات الكنسية والقداسات.

قوات أمن تؤمن أحد الكنائس في مصر - سبوتنيك عربي
بعد توقف 4 أشهر... كنائس مصر تدق أجراسها وتستقبل الجمهور من جديد

وبحسب بوابة "أخبار اليوم" المصرية فقد حددت قرارات أسقف شبرا مواعيد الالتزام بتلك الإجراءات اعتباراً من يوم الأحد 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

وجاءت تلك الإجراءات كما يلي:

أولا: أن تستمر إقامة القداسات بشرط ألا تزيد نسبة الحضور على  25% من سعة الكنيسة كحد أقصى (أي فرد واحد فقط في المقعد الذي يتسع لأكثر من ذلك).

ثانيا: إعادة تفعيل الحجز المسبق لحضور كل القداسات، سواء عن طريق التطبيق الإلكتروني الخاص بكنائس شبرا الجنوبية، أو بمعرفة كل كنيسة.

ثالثا: يُعطى حِل للشعب بالانصراف، عقب التناول مباشرة منعاً للتزاحم أو التجمعات، ويُعلق توزيع "لقمة الأولوجية"، "البركة" مؤقتاً، بالنسبة لتناول المرضى خارج القداسات، ويُكتفى بتناول مريض واحد فقط لكل كاهن بكل قداس، وبالنسبة لحضور العشيات يُقتصر عدد الحاضرين على 50 فردا فقط لا غير بما فيهم الشمامسة، ويكون الحضور بالحجز المسبق بكل الكنائس.

رابعا: أما بالنسبة للأكاليل والجنازات فإنه يتم الاقتصار في الأكاليل والجنازات على عدد 50 فردا فقط كحد أقصى، مع إيقاف صلوات الثالث وقاعات العزاء وصلاة الحميم والافتقاد بالمنازل.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قد أصدرت الثلاثاء، الماضى بيانًا بشأن متابعة الوضع الصحي وانتشار جائحة فيروس كورونا، قررت فيه العمل اعتبارًا من أول نوفمبرتشرين الثاني المقبل على أن تستمر إقامة القداسات بكافة كنائس الكرازة المرقسية، بشرط ألا تزيد نسبة المشاركين فيه عن 25% من سعة الكنيسة (أي لكل فرد دكة واحد فقط في كل مقعد) مع تطبيق كافة الإجراءات الصحية الاحترازية، ويمكن تقليل هذه النسبة وفقا للوضع الخاص بكل إيبارشية.

وأضاف بيان الكنيسة، أن تلك الإجراءات تنطبق على صلوات الأكاليل والجنازات، والمعاهد والمراكز التعليمية الكنسية بكافة مستوياتها وأشكاله، كما يسمح باستمرار خدمة مدارس الأحد، والاجتماعات بالقطاعات الرعوية التابعة لقداسة البابا تواضروس بالقاهرة والإسكندرية بنسبة 25%، ويترك للآباء المطارنة والأساقفة تقدير الموقف، كل في إيبراشيته، وفقا للوضع الصحي بكل إيبراشية سواء الجزئي أو الإيقاف التام لحين تحسين الأوضاع.

وتابع بيان الكنيسة، أنه يتم إيقاف جميع الرحلات والخلوات والأيام الروحية، ويقتصر الافتقاد على الاتصال التليفوني، وإيقاف صلوات الثالث وقاعات العزاء وصلاة الحميم حتى تتحسن الأوضاع.

واختتم البيان قائلا: "نصلي أن يبقي الله أبواب الكنائس مفتوحة على الدوام، وأن يحفظ مصر وشعبها وكافة شعوب العالم من كل سوء".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала