بسبب سنه.. النيابة المصرية تتخذ قرارا بحق طفل اعتدى على شرطي

© AP Photo / Amr Nabilالشرطة المصرية
الشرطة المصرية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت النيابة العامة المصرية عن نتائج التحقيقات مع طفل اعتدى على أمين شرطة بحي زهراء المعادي جنوب القاهرة.

وأعلنت النيابة العامة تفاصيل استجواب الطفل ومالك السيارة التي كان يستقلها وهي الواقعة التي أثارت حفيظة الرأي العام فى الساعات القليلة الماضي، بعد انتشار مقطع مصور يوثق حدوثها.

وقالت النيابة في بيان، اليوم الأحد، إنها قررت إخلاء سبيل الطفل (15 عاما) نظرا لحداثة سنة، وإخلاء سبيل مالك السيارة بضمان مالي قدره عشرة آلاف جنيه (638 دولار) على ذمة التحقيقات، بحسب صحيفة "الشروق".

وذكرت النيابة أنها كلفت إخصائي اجتماعي بخط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة بدراسة حالة الطفل المتهم، الاجتماعية والنفسية وإعداد تقرير بها.

وأضافت أن التقرير أفاد بأن الطفل مدلَّل بشدة من والده، مما دفعه لاقتراف مثل هذا السلوك، موصيًا بتسليمه لأهله والتعهد عليهم بتقويم سلوكه، وعقد جلسات دورية له لذلك.

وأوضحت النيابة أن تحريات الشرطة حول المقطع المتداول موضوع التحقيق، أسفرت عن تحديد فرد الشرطة المعتدَى عليه، وشخص الطفل المعتدِي، ومالك السيارة التي كان يستقلها بالكشف عن بيانات لوحاتها المعدنية.

ولفتت النيابة إلى أنها سألت فرد الشرطة فشهد أنه في ظهيرة يوم السادس والعشرين من شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي أُخطر من مواطنين بقيادة طفل (13 عاما) سيارة برعونة بمنطقة زهراء المعادي –محل خدمته.

وقام أمين الشرطة بإيقاف السيارة وتبين طفلًا يقودها في صحبة آخرين من ذات عمره، فسأله عن تراخيص السيارة والقيادة ففوجئ بتعدي الطفل ومَن معه عليه بالقول وتوعدهم له بالإيذاء.

وعندما توجه أمين الشرطة لمقدمة السيارة لتدوين رقم لوحاتها المعدنية وتحرير مخالفة بالواقعة، فوجىء بتحرك الطفل بالسيارة مما أخل بتوازنه واصطدمت رجله بباب السيارة، فدون رقم لوحاتها وحرر مخالفة بها، ثم جاءه الطفل قائد السيارة ومن معه لاحقًا للاعتذار إليه، فقبل اعتذاره نافيًا إصابته من الواقعة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала