أول تعليق أمريكي على إعلان إثيوبيا بدء عمليات عسكرية في تيغراي

© AP Photo / FARAH ABDI WARSAMEHقوات أمن إثيوبية
قوات أمن إثيوبية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دخلت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني، على خط أزمة إعلان إثيوبيا بدء عمليات عسكرية في إقليم تيغراي.

وقالت السفارة الأمريكية في إثيوبيا، في بيان منشور عبر موقعها الرسمي إنها تتابع تطورات الأوضاع في تيغراي.

وحثت السفارة الأمريكية على ضرورة وقف أي تصعيد فوري للوضع الحالي في تيغراي.

 رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش القمة الروسية الأفريقية في سوتشي - سبوتنيك عربي
بدء العمليات العسكرية في تيجراي بإثيوبيا

وطالبت السفارة الأمريكية بأن يكون هناك رد محسوب من كلا الجانبين.

وقالت السفارة الأمريكية: "نحن نشجع جميع الأطراف بشدة على إعطاء الأولوية لسلامة المدنيين وأمنهم".

وتصاعد الخلاف بين الحكومة والقوات الاتحادية في الأيام الأخيرة إذ اتهم الجانبان بعضهما بعض بالتخطيط لخوض صراع عسكري.

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد انتشار الجيش في إقليم تيغراي، صباح الأربعاء، بعد اتهام الحكومة هناك بمهاجمة القوات الاتحادية.

وقال مكتب آبي في بيان، إن "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" حاولت في وقت مبكر من اليوم الأربعاء سرقة مدفعية ومعدات أخرى من القوات الاتحادية المتمركزة هناك.

وأضاف آبي أحمد في بيان على تويتر، نشره في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء: "لقد تم تجاوز آخر نقطة من الخط الأحمر"، حسبما نقلت "رويترز".

وأشار البيان إلى أن قوات الدفاع الوطني الإثيوبية صدرت لها أوامر بتنفيذ "مهمتها لإنقاذ البلاد والمنطقة من الانزلاق إلى حالة من عدم الاستقرار".

قال إقليم تيغراي في بيان بثه التلفزيون، إنه حظر عبور الطائرات مجاله الجوي بعد قرار آبي وإن القيادة الشمالية للجيش الاتحادي انشقت عنه وانضمت لقوات تيجراي.

وقال رئيس إقليم تيغراي، دبرصيون جبراميكائيل، في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن حكومة آبي كانت تخطط لمهاجمة المنطقة لمعاقبتها على إجراء انتخابات سبتمبر/ أيلول الماضي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала