جهاز مكافحة الإرهاب: هجوم بغداد لن يؤثر على الوضع الأمني للعاصمة

© REUTERS / Thaier Al-Sudaniشوراع بغداد، العراق مايو 2020
شوراع بغداد، العراق مايو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، صباح النعمان، اليوم الاثنين، إن "العمل الإرهابي الذي استهدف موقع للجيش العراقي بمنطقة الرضوانية ببغداد، لن يؤثر على الوضع الأمني في العاصمة العراقية".

وأضاف النعمان في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" أن "هدف تنظيم "داعش" من تنفيذ هذا الهجوم هو إثبات أنه لازال موجودا ومؤثرا، بالإضافة لتحصيل جانب إعلامي"، مؤكدا أن "القوات الأمنية سترد على هذا الهجوم لاحقا".

تفجير غرب العراق - سبوتنيك عربي
مقتل 11 شخصا في هجوم إرهابي غرب بغداد
وأكد النعمان أن "هذا الهجوم لا يؤثر كثيرا على الوضع الأمني المستقر في هذه المناطق، موضحا أن تنظيم "داعش" الإرهابي لازال يمتلك بعض الخلايا النائمة، لكنه يعاني من نقص الدعم اللوجيستي ويفتقر للقيادة، لأنه تمت الإطاحة بالعديد من قادة الإرهابيين مؤخرا".

وتوعد صباح النعمان بالقبض على المجموعة التي نفذت الهجوم الأخير وذلك من خلال العمل الاستخباري. 

وبيّن أن جهاز مكافحة الإرهاب وضع خطة استخبارية منذ بداية العام لتعقب بقايا التنظيم الإرهابي بالتنسيق مع التحالف الدولي والقوات الأمنية الأخرى، لافتا إلى أن نتائج الخطة كانت مبهرة، حيث تم القضاء على تمويل التنظيم، كما أن تحرك التنظيم بين الحدود قل بشكل كبير جدا.

وأشاد بدور التحالف الدولي خاصة في الضربات الجوية وفي عمليات الاستطلاع وتبادل المعلومات وتدريب قوات جهاز مكافحة الإرهاب.

قالت وسائل إعلام عراقية، مساء اليوم الأحد، إن هجوما إرهابيا وقع غرب العاصمة بغداد ما أسفر عن سقوط 11 قتيلا.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، أفاد مصدر أمني عراقي أن "القتلى سقطوا نتيجة هجوم بالقنابل اليدوية والأسلحة الخفيفة بالرضوانية غربي العاصمة بغداد".

وكشف المصدر تفاصيل الحادث، قائلا إن "حادث الرضوانية عبارة عن هجوم بالقنابل اليدوية والأسلحة الخفيفة على برج أمني للجيش العراقي وقوات الصحوة في منطقة الرضوانية"، مشيرا إلى أن "الحصيلة النهائية تضمنت 5 قتلى من الصحوة و6 من المدنيين"، وفقا لموقع "السومرية نيوز".

وأضاف المصدر: "الهجوم وقع من قبل تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)".

وأكد المصدر أن "الأهالي خرجت لمساندة القوات الأمنية بدون معرفة أماكنهم ومعرفة مصدر إطلاق النار"، مشيرا إلى أن "القوات الأمنية وصلت إلى مكان الحادث والوضع مسيطر عليه".

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، عن تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала