روسيا بصدد إرسال نحو 22 طائرة نقل عسكرية إلى قره باغ

© Sputnik . Ministry of Defence of the Russian Federation  / الذهاب إلى بنك الصورإرسال قوات حفظ السلام الروسية إلى قره باغ، بعد توقيع اتفاق لإنهاء الحرب بين أرمينيا وأذربيجان 10 نوفمبر 2020
إرسال قوات حفظ السلام الروسية إلى قره باغ، بعد توقيع اتفاق لإنهاء الحرب بين أرمينيا وأذربيجان 10 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد المركز الوطني للسيطرة الدفاعية في روسيا، اليوم الثلاثاء، أن روسيا سترسل نحو 22 طائرة نقل عسكرية من طراز "أي إل-76" مع قوات حفظ السلام إلى إقليم قره باغ.

موسكو - سبوتنيك. وجاء في تقرير قائد المركز الجنرال ميخائيل ميزينتسيف: "في المركز يقومون بتحديد الجدول الزمني لنقل الوحدة العسكرية الروسية بطائرات النقل العسكري: 11 طائرة إلى المطارات المقصودة، و 11 طائرة محملة بانتظار المغادرة".

وجاء في تسجيل فيديو للمركز الوطني للسيطرة الدفاعية في روسيا، مدته 1.5 دقيقة، توضيح من ميزينتسيف، الذي يستعرض جدول رحلات الطائرات، لضمان التشغيل المتزامن لمجموعتين من طائرات "إيل - 76"، كل مجموعة تضم ثلاث طائرات، وبفاصل زمني بين المجموعات لا يزيد عن ثلاث ساعات باستخدام المجال الجوي لأرمينيا وأذربيجان.

هذا ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا يوم أمس الإثنين، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ. وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

وقال بوتين في كلمة له، إن وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف الليل 10 تشرين الثاني /نوفمبر الجاري بتوقيت موسكو.

مبنى الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل - سبوتنيك عربي
الاتحاد الأوروبي يرحب باتفاق وقف القتال في قره باغ ويتطلع لمعرفة تفاصيله
وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

هذا وستضم قوات حفظ السلام الروسية في قره باغ 1960 عسكريا و90 ناقلة أشخاص مدرعة و380 قطعة معدات عسكرية. ولإدارة عملية حفظ السلام سيتم نشر قيادة قوات حفظ السلام الروسية في قره باغ.

كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

وبناء على الاتفاق الثلاثي بدأت قوات حفظ السلام الروسية انتشارها على خطوط التماس في إقليم قره باغ صباح اليوم الثلاثاء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала