سفير أذربيجان في روسيا: وجود تركيا في جنوب القوقاز يجب ألا يخيف أحدا

© Sputnik . The Ministry of Defence of the Republic of Azerbaijan / الذهاب إلى بنك الصورالتصاعد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان - قوات الجيش الأذربيجاني في منقطة ناغورني قرة باغ، أذربيجان، 28 سبتمبر 2020
التصاعد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان - قوات الجيش الأذربيجاني في منقطة ناغورني قرة باغ، أذربيجان، 28 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح السفير الأذربيجاني في موسكو، بولاد بلبل أوغلو، بأن وجود تركيا في جنوب القوقاز لا ينبغي أن يخيف أحداً، فالمنطقة يوجد فيها مثل هذا التكوين الجيوسياسي، أذربيجان، تركيا، روسيا وإيران.

موسكو - سبوتنيك. وقال بلبل أوغلو، خلال مؤتمر صحفي عقده في وكالة الأنباء الدولية "روسيا سيغودنيا":

متظاهرون في أذربيجان يحتفلون بعد توقيع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، اتفاقا مع قادة أرمينيا وروسيا بشأن وقف الأعمال القتالية في ناغورني قره باغ، 10 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
علييف يعلن انتهاء الحرب في قره باغ وانتصار أذربيجان
"تركيا دولة شقيقة وحليف استراتيجي لأذربيجان. واليوم يظهر وضع جيوسياسي جديد في جنوب القوقاز. تركيا تشارك على أرض الواقع في هذه العملية".

وأضاف السفير: "انظروا كيف يتطور الوضع. إيران تدعم وحدة أراضي أذربيجان. في جنوب القوقاز - روسيا وتركيا وإيران وأذربيجان. هذا هو التكوين الموجود اليوم. لذلك، فإن وجود تركيا يجب ألا يخيف أحدا".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن أنقرة وموسكو وقعتا مذكرة بشأن مركز للسيطرة على وقف إطلاق النار في قره باغ، وسيشاركان في "مهمة حفظ سلام مشتركة".

المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، ذكر أن موسكو وأنقرة ستعملان في قره باغ من خلال مركز المراقبة الذي سيجري إقامته على أراضي أذربيجان، وأنه :"لم يكن هناك حديث عن قوات حفظ سلام مشتركة".

ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في الـ10 من الشهر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала