خبر أثار ضجة... هل هددت الرئاسة الجزائرية الصحفيين بسبب الحالة الصحية لتبون

© AFP 2022 / RYAD KRAMDIالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
انتشرت مجموعة من الأخبار غير الدقيقة حول إصابة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، بفيروس كورونا المستجد، عقب أيام قليلة من الإعلان رسميا عن مرضه، والتي كان آخر حول تغطية الصحفيين للقضية.

أقرأ أيضا: من داخل المشفى الألماني.. تبون يوجه رسالة للشعب الجزائري

وفي منشور على منصات التواصل الاجتماعي بين الناطقين بالعربية، تداول المستخدمون ما يبدو أنها صورة ملتقطة لخبر على موقع شبكة "الجزيرة" يقول إن "الرئاسة الجزائرية تهدد بسجن أي صحفي يتحدث عن صحة الرئيس دون تصريح رسمي".

المنشور تم تداوله مع تعليق جاء فيه "أبسط الحقوق أن نسأل عن صحة الرئيس، أيا كان توجهك أو مقاومتك للنظام، وأبسط الأخلاق أن تسأل أيضا عن المريض". ومع ذلك فإن القصة برمتها غير صحيحة.

لم يصدر عن أي من الحسابات الرسمية التابعة لرئاسة الجمهورية تهديد كهذا أو توجيه يحمل نفس المعنى، والأكثر أن أنس فودة المسؤول عن موقع "الجزيرة نت" نفى في تصريحات لوكالة "فرانس برس" أن تكون مؤسسته نشرت هذه المادة على أي من منصاتها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала