إعلام: بايدن يهزم ترامب في ولاية أريزونا

© REUTERS / Morry Gashالمنظارة الانتخابية بين المرشح الجمهوري الرئيس الحالي دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن، الانتخابات الرئاسية، الولايات المتحدة الأمريكية 22 أكتوبر 2020
المنظارة الانتخابية بين المرشح الجمهوري الرئيس الحالي دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن، الانتخابات الرئاسية، الولايات المتحدة الأمريكية 22 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أظهرت تقديرات لمركز إديسون البحثي اليوم الجمعة (مساء الخميس بالتوقيت المحلي) أن الديمقراطي جو بايدن هزم الرئيس دونالد ترامب في ولاية أريزونا. 

وبذلك يوسع بادين هامش الفوز على الرئيس الجمهوري بواقع 11 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي بعد انتخابات الرئاسة التي أجريت في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، بحسب رويترز. 

أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال فعالية احتجاجية أوقفوا السرقة (Stop the Steal) في سايلم بولاية أوريغون، احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020، الولايات المتحدة 7 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
السلطات الفيدرالية: لا توجد أدلة على أصوات مفقودة أو معدلة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية

ولم يعترف ترامب بالهزيمة حتى الآن، بعد خمسة أيام من قول مركز إديسون ووسائل إعلام كبرى إن بايدن تجاوز الأصوات المطلوبة من المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة والبالغة 270 صوتا.

في السياق، أكدت السلطات الفيدرالية الأمريكية، اليوم الجمعة، أنه لا توجد أي بيانات تشير إلى فقد أصوات، أو عدم حساب أي صوت في الانتخابات الرئاسية، وكذلك لا توجد أي عمليات قرصنة.

ويشكك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عملية التصويت ويقول إن هناك انتهاكات كبيرة تحدث في عملية فرز الأصوات الخاصة بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأعلن المرشح الديمقراطي جو بادين، فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، بعد تفوقه على منافسه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أصوات المجمع الانتخابي، مؤكدا أنه سيكون رئيسا يوحد الجميع.

وتعهد بايدن بأن يكون رئيسا لجميع الأمريكيين على مختلف طوائفهم وألوانهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم، مشددا على أنه ترشح ليُعيد للولايات المتحدة هيبتها واحترامها مرة أخرى بين دول العالم.

ويأتي فوز بايدن، في ظرف تشهد فيه البلاد أسوأ أزمة صحية عامة منذ 100 عام، وأعمق ركود اقتصادي منذ الثلاثينيات من القرن الماضي، بالإضافة إلى أزمة اجتماعية تعصف بالداخل الأمريكي بسبب العنصرية وحالات العنف المطبقة من قبل الشرطة، والتي لم تحل بعد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала