الكاظمي يوجه بصرف راتبين للموظفين... والبرلمان يقر بالعجز المالي

© REUTERS / POOL مؤتمر صحفي مشترك - المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في برلين، ألمانيا، الاتحاد الأوروبي، 20 أكتوبر 2020
 مؤتمر صحفي مشترك - المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في برلين، ألمانيا، الاتحاد الأوروبي، 20 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وجّه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس، بصرف راتبي تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر، يوم الأحد المقبل.

وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد في بيان:

"رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وجه الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات كافة، بالدوام الرسمي يومي الجمعة والسبت للدوائر المالية والمحاسبين".

وأضاف: "ذلك لغرض تمكن الدوائر التابعة لهم والممولة مركزيا وذاتيا، من إنجاز قوائم صرفيات رواتب الموظفين، لشهري تشرين الأول وتشرين الثاني لعام 2020، وإرسالها إلى وزراة المالية يوم الأحد المقبل لطلب التمويل لغرض صرف الرواتب"، وفق موقع "almawrid".
وفي هذا السياق، صوت مجلس النواب العراقي على قانون تمويل العجز المالي بعد انسحاب نواب الكتل الكردستانية رفضا لآلية تحديد حصة إقليم كردستان، وتأخر انعقاد الجلسة حتى ساعات الفجر الخميس، حيث رفع البرلمان جلسته 21 التي عقدت الأربعاء وبدأ عقد جلسة جديدة للتصويت على مشروع القانون.
وفي مستهل الجلسة، أشار رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي الذي ترأس الجلسة إلى أن "القانون سيمضي إما بالتوافق أو بالأغلبية"، وفق موقع "rudaw".

واستمرت المفاوضات مع الكتل الكردستانية لإقناعها بدخول القاعة واستكمال النصاب القانوني المطلوب، وبعد استكمال التصويت على خمس مواد (الأولى حتى السادسة باستثناء الخامسة التي تم حذفها)، استؤنفت الجلسة وحصلت مشادة كلامية بين النواب، غادر على أثرها نواب الكتل الكردستانية القاعة. وتم إقرار قانون العجز المالي على الرغم من رفض نواب الكتل الكردستانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала