الدفاع الروسية: لا يوجد انتهاكات لعملية وقف إطلاق النار في قره باغ

© Sputnik . Iliya Pitalev / الذهاب إلى بنك الصور قوات حفظ السلام الروسية إلى قره باغ، بعد توقيع اتفاق لإنهاء الحرب بين أرمينيا وأذربيجان، 13 نوفمبر 2020
  قوات حفظ السلام الروسية إلى قره باغ، بعد توقيع اتفاق لإنهاء الحرب بين أرمينيا وأذربيجان، 13 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أنه لا يوجد أي انتهاكات لعملية وقف إطلاق النار على طول خط التماس بأكمله في إقليم قره باغ.

وجاء في بيان للوزارة أن "وقف إطلاق النار على طول خط التماس بأكمله في إقليم قره باغ جار دون أي انتهاكات".

وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن قوات حفظ السلام الروسية، التي تراقب الهدنة، تنتشر في 18 نقطة بقره باغ.

ويشار إلى أنه وفقا للاتفاقات التي تم التوصل إليها في قره باغ، يستمر تبادل جثث القتلى بين طرفين النزاع.

ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

ويتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى شباط/فبراير من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية. وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 - 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала