الولايات المتحدة وفرنسا تعترفان بدور روسيا في وقف إطلاق النار في قره باغ

© Sputnik . Maksim Blinov / الذهاب إلى بنك الصورقوات حفظ السلام الروسية في منطقة ناغورني قره باغ، بعد وقف إطلاق النار بين أرمينيا و أذربيجان، 14 نوفمبر 2020
قوات حفظ السلام الروسية في منطقة ناغورني قره باغ، بعد وقف إطلاق النار بين أرمينيا و أذربيجان، 14 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الاثنين، إن الولايات المتحدة وفرنسا تعترفان بمساهمة روسيا في تحقيق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في ناغورني قره باغ.

وأضاف المسؤول الأمريكي، "ندرك دور روسيا في وقف إطلاق النار الذي استمر لمدة أسبوع حتى الآن، لكن أيضا يجب الاعتراف بأنه لا تزال هناك الكثير من الأسئلة التي تحتاج إلى توضيح من الروس بشأن معايير ذلك الاتفاق، ودور الأتراك فيه".

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في زيارة لفرنسا - سبوتنيك عربي
بومبيو: أوروبا وأمريكا بحاجة للعمل معا لمواجهة التصرفات العدوانية لتركيا

هذا ووقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، اتفاقا لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذرية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

 كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى فبراير/شباط من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية.

وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 - 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала