لافروف يبحث مع الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك جهود التسوية في قره باغ

© Sputnik . Press service of the Russian Foreign Ministry / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الأرمني زهراب ناتساكانيان في موسكو، 12 أكتوبر 2020
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الأرمني زهراب ناتساكانيان في موسكو، 12 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، اليوم الأربعاء، الوضع في قره باغ والجهود المستقبلية لتسوية النزاع هناك.

موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الروسية بشأن اللقاء الذي حضره السفير إيغور بوبوف (روسيا) وستيفان ويسكونتي (فرنسيا) وأندرو شوفير (الولايات المتحدة): "تم خلال المشاورات بحث الوضع في قره باغ وما حولها بعد إعلان الرئيس الأذربيجاني ورئيس الوزراء الأرميني والرئيس الروسي في التاسع من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر بشأن الوقف الشامل لإطلاق النار والعمليات العسكرية. كما تم بحث مسائل تنسيق جهود الوساطة للدول الثلاث".

ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على بقاء القوات الأرمينية والأذربيجانية في مواقعها الحالية، ونشر قوات حفظ سلام روسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

ويتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала