الخارجية البيلاروسية: مينسك ستضم ممثلين عن الاتحاد الأوروبي في قائمة العقوبات

© Sputnik . БелТА / الذهاب إلى بنك الصورتنصيب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو
تنصيب الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير خارجية بيلاروسيا، فلاديمير ماكي، إن الجمهورية ستدرج ممثلين عن قيادة الاتحاد الأوروبي في قوائم العقوبات الموسعة.

في وقت سابق، عقد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو اجتماعا حول السياسة الخارجية في مينسك، شارك فيه ماكي.

وقال ماكي في مقابلة مع قناة بيلاروسيا 1 التلفزيونية التي عرضت اليوم الأحد، "ناقش الاجتماع إجراءات استجابتنا فيما يتعلق بالخطوات التي اتخذها شركاؤنا الأوروبيون قبل نحو أسبوع. وأنتم تعلمون أن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات إضافية على عشرات الأشخاص".

وتابع الوزير، عند مناقشة هذا الوضع، أجبرنا التأكيد على أننا سنوسع أيضًا قوائم العقوبات خاصة من جهتنا، والتي ستشمل ممثلين عن قيادة الاتحاد الأوروبي وقيادة عدد من الدول الأوروبية.

في نفس السياق، أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، يوم الخميس الماضي، العمل على حزمة جديدة من العقوبات على بيلاروسيا، والتي ستؤثر أيضا على الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

وفرض الاتحاد الأوروبي، مطلع الشهر الجاري، وبصورة رسمية حزمة عقوبات فردية ضد بيلاروسيا تتضمن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لولكاشينكو، وذلك وفقا لوثيقة نشرها الاتحاد الأوروبي.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي رئيس بيلاروس، ألكسندر لوكاشينكو، مسؤولا عن القمع قبل وبعد الانتخابات الرئاسية في عام 2020، ضد المرشحين الرئاسيين من المعارضة والمتظاهرين السلميين، وترهيب الصحفيين.

وتشهد بيلاروسيا احتجاجات معارضة لنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في البلاد، والتي فاز بها بحسب لجنة الانتخابات البيلاروسية، الرئيس الحالي للبلاد، ألكسندر لوكاشينكو.

وتعتبر المعارضة أنه حدث تزوير في هذه الانتخابات، في الوقت الذي تعتبر فيه السلطات البيلاروسية أن الاحتجاجات في البلاد توجه من الخارج بهدف زعزعة استقرار بيلاروسيا.

وكان الاتحاد الأوروبي أكد أنه لا يعتبر الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروسيا عادلة ونزيهة، ورفض الاعتراف بنتائجها.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала