الدفاع الروسية: أكثر من 1400 لاجئ عاد إلى قره باغ اليوم

© Sputnik . Maksim Blinov / الذهاب إلى بنك الصوررجل أرمني يقف أمام دير داديفانك، قره باغ، بعد وقف إطلاق النار بين أرمينيا و أذربيجان 14 نوفمبر 2020
رجل أرمني يقف أمام دير داديفانك، قره باغ، بعد وقف إطلاق النار بين أرمينيا و أذربيجان 14 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن أكثر من 1.4 ألف لاجئ عادوا من أرمينيا إلى عاصمة قره باغ ستيباناكيرت (خانكندي) في يوم واحد.

وجاء في بيان الوزارة: "رافقت قوات حفظ السلام الروسية، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، قافلة أخرى من الحافلات مع اللاجئين من أراضي جمهورية أرمينيا إلى ناغورني قره باغ. وانطلقت 34 حافلة من يريفان إلى الميدان الرئيسي في ستيباناكيرت، ناقلة أكثر من 1400 شخص إلى ناغورني قره باغ".

ويشار إلى أن القافلة كانت برفقة قوات حفظ سلام روسية وشرطة عسكرية.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، يوم الأربعاء الماضي، أن أكثر من 2600 لاجئ عادوا إلى عاصمة إقليم ناغورني قره باغ، ستيباناكرت، خلال الأربعة أيام الماضية، وذلك بعد توقف القتال بين أذربيجان وأرمينيا.

ووقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، اتفاقا لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في الـ 10 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على بقاء القوات الأرمينية والأذربيجانية في مواقعها الحالية، ونشر قوات حفظ سلام روسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала