بعد تزايد الإصابات... الجزائر تتحدث عن مستشفيات ميدانية

© REUTERS / RAMZI BOUDINAفيروس "كورونا" في الجزائر
فيروس كورونا في الجزائر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
مع ارتفاع أرقام إصابات فيروس كورونا المستجد في عدد كبير من البلدان العربية، بدأت الجزائر تتحدث عن مستشفيات ميدانية.

قال وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمان بن بوزيد، إن المستشفيات الميدانية ومستشفيات الجيش الوطني الشعبي جاهزة ومستعدة للعمل.

وتابع الوزير الجزائري في تصريحات نقلتها صحيفة "النهار" الجزائرية "المستشفيات الميدانية متوفرة، ولكن أتمنى أن لا نصل إلى هذا، حاليا لا نحتاجها، ولما يتطلب الوضع استغلالها، لا يوجد أي مشكلة".

يُرى في أحد شوارع مدينة الجزائر العاصمة، مغسلة مع مطهرات لتعقيم الأيدي، عقب انتشار مرض فيروس كورونا، في الجزائر، 21 مارس / آذار  - سبوتنيك عربي
وزير الصحة الجزائري: نعيش موجة ثانية مقلقة من كورونا

وكشف المسؤول الجزائري، أن هناك فندقا كبيرا، تم تجهيزه كمستشفى احتياطي يتكون من 250 سريرا، ويتم حاليا تزويده بالأوكسجين.

وقال بوزيد إن الجزائر تنسق حاليا مع كل الدول، مضيفا تمتلك الوزارة قراءات ونتائج حول الوباء بصورة كاملة".

ولفت وزير الصحة الجزائري إلى أن "القطاع الخاص يعمل أيضا بالتنسيق مع الوزارة، حتى أن بعض العيادات الخاصة قامت بتوفير اختبارات مجانية للمواطنين في بعض الولايات".

واستنكر بوزيد، ترويج معلومات حول نقص الإمكانيات في المستشفيات أو تشبعها وغير ذلك قائلا: "هؤلاء الناس المشوشين عددهم قليل، ربي يهديهم ليتركوننا نشتغل لأجل المواطنين، وحتى لو فيه نقائص، سوف يفهمنا الموطنون".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала