الحكومة المصرية تكشف حقيقة تعطيل الدراسة لأسبوعين

© AFP 2022 / KHALED DESOUKIطلبة في مدرسة مصرية
طلبة في مدرسة مصرية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت الحكومة المصرية، اليوم الثلاثاء، حقيقة تعطيل الدراسة لمدة أسبوعين.

وكانت أنباء قد انتشرت بصورة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بأن الحكومة ستصدر قرارا بتعطيل الدراسة لمدة أسبوعين، بدءا من 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، لمواجهة تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد في البلاد.

ولكن هاني يونس، المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، قال في تصريحات نقلتها صحيفة "المصري اليوم"، إن تلك التقارير ليست صحيحة.

اجتماع الحكومة المصرية برئاسة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي
الحكومة المصرية تمنح المحافظين سلطة تعطيل الدراسة

وأوضح يونس أن تلك التقارير التي تزعم نية الحكومة تعطيل الدراسة، تندرج تحت بند "الأخبار المفبركة".

وكانت الحكومة المصرية قد منحت أمس الاثنين المحافظين سلطة "تعطيل الدراسة" في محافظاتهم، وفق الظروف المستجدة فيها.

جاء ذلك على لسان مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، مشيرا إلى أن تعطيل الدراسة يُسهم في التخفيف من وطأة سقوط الأمطار الغزيرة على تلك المحافظات حال حدوثها، حسبما ذكرت صحيفة "المصري اليوم".

وأضاف مدبولي، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء قبل قليل، أنّ التعطيل يتيح الفرصة أمام الأجهزة المحلية في التعامل الفوريّ مع الموقف أو أي مستجدات تتعلق به.

ونوه رئيس الحكومة المصرية، بأن هذا الأسبوع شهد كذلك حدوث نوة المكنسة في محافظتي الإسكندرية ومطروح، وبناء على تقارير الأرصاد الجوية وتنبؤاتها التنبيه على المحافظين بإعلان حالة الطوارئ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنّه كان يتابع الموقف تليفونيا مع المحافظين على مدار اليوم.

يذكر أنه يوم الأحد الماضي صدر قرار بتعطيل الدراسة في محافظ الإسكندرية باستثناء القيادات وأطقم العمل والنوبتجيات، وفق الاحتياجات التي يحددها مديروا الإدارات التعليمية، وفق بوابة "أخبار اليوم".

ومنذ مساء الجمعة الماضي، تتعرض المدينة الساحلية، لموجة من الطقس السيئ، مع سقوط أمطار غزيرة، ما أدى لتعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات وإلغاء حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала