خبير اقتصادي: الشركات الروسية في العراق تعمل بنزاهة

خبير اقتصادي: الشركات الروسية في العراق تعمل بنزاهة
تابعنا عبرTelegram
وصل وزير الخارجيّة العراقية، فؤاد حسين والوفد المرافق له، أمس الثلاثاء، إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة رسميَّة تستغرق عدة أيام، تلبية لدعوة رسمية من نظيره الروسي.

وذكرت الخارجية العراقية في بيان، أن الوفد العراقي الذي وصل موسكو ضم ممثلي وزارات النفط والتجارة ولجنة العلاقات الخارجية، لبحث عدد من الملفات التي تهم البلدين.  

فهل سيناقش الطرفان موضوع خفض الإنتاج النفطي ضمن اتفاقية "أوبك +"؟

عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي الدكتور نبيل المرسومي:

"أعتقد أن الهدف من الزيارة هو الضغط باتجاه عدم الموافقة على تمديد خفض الإنتاج النفطي ضمن مقررات (أوبك +) مع بداية السنة القادمة، وهو موضوع في غاية الأهمية للعراق في ظل أزمته المالية، وروسيا اللاعب الأكبر في هذا الاتفاق".

وتابع المرسومي بالقول، "الزيارة أيضا تهدف إلى تعزيز الاستثمارات الروسية في قطاع النفط العراقي، وكذلك في قطاع البنى التحتية، وربما تكون هذه الاستثمارات عبر قروض تمولها روسيا، كما لروسيا خبرة كبيرة في مجال الصناعات الثقيلة".

وأضاف المرسومي قائلاً "لم تؤشر على الشركات الروسية أي من قضايا الفساد التي طالت الشركات الصينية والغربية، واستطاعت رفع الطاقة الإنتاجية في الحقول التي حصلت عليها، لكن عليها أن تدخل في شراكات مع غيرها من الشركات الغربية للفوز بالعقود العملاقة".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

إعداد وتقديم: ضياء حسون

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала