حدث في البحر الأسود... سفينة خفر سواحل روسية تركل طرادا أمريكيا

© AP Photo / Andrew Lubimovالأسطول البحري الروسي
الأسطول البحري الروسي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
على خلفية ما حدث أخيرا في خليج بطرس الأعظم في بحر اليابان، عندما اضطرت إحدى سفن الأسطول الروسي إلى اعتراض المدمرة الأمريكية "جون ماكين" وإبعادها عن حدود روسيا، تذكرت وسائل إعلام روسية حادثا وقع في عام 1988.

فرقاطة الأميرال ماكاروف خلال العرض العسكري البحري، في إطار مراسم الاحتفال بتأسيس البحرية الروسية، قبالة شواطئ طرطوس، سوريا 26 يوليو 2020 - سبوتنيك عربي
البحرية الروسية توجه تحذيرات لمدمرة أمريكية خرقت الحدود وتجبرها على تغيير مسارها
فحينذاك قامت سفينة خفر سواحل روسية باعتراض سفينة حربية أمريكية في البحر الأسود. ونُشر على شبكة الإنترنت فيديو يُظهر قيام سفينتين عسكريتين روسيتين – "بيزافيتني" و"إس كا إر 6" – بمطاردة سفينتين حربيتين أمريكيين توجهتا إلى منطقة تابعة للاتحاد السوفيتي في مهمة تجسس، هما طراد "يوركتاون" ومدمرة "كيرون".

 وتم إخطار الأمريكيين باستعداد القطعتين البحريتين الروسيتين لمهاجمتهم، ولكنهم قالوا إنهم لم يرتكبوا أي مخالفة ولم يغيروا اتجاههم. وكانت النتيجة أن سفينة "بيزافيتني" صدمت طراد "يوركتاون" وركلته بينما سارت سفينة "إس كا ر 6" بمحاذة الجانب الأيسر لمدمرة "كيرون"، ممزقة كساءها. ثم عادت "بيزافيتني" لتركل الطراد الأمريكي، وسببت الركلة حريقا في السفينة الأمريكية.

وأقدم الأمريكيون في رد لهم، على إعداد طائراتهم المروحية للإقلاع. وأبلغهم رئيس أركان أسطول البحر الأسود الأميرال فالنتين سيليفانوف أن مروحياتهم سيتم إسقاطها في حال صعدت إلى السماء. بعد ذلك أعاد الأمريكيون المروحيات إلى حظيرتها وغيروا مسار سفينتيهما.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала