تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

النيابة العامة المصرية: توصلنا لأدلة تثبت ارتكاب تشكيل عصابي واقعة سرقة متعلقات ريجيني

© YouTube.comجوليو ريجيني
جوليو ريجيني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكدت النيابة العامة المصرية أنها توصلت لأدلة تثبت ارتكاب تشكيل عصابي واقعة سرقة متعلقات ريجيني، مضيفة: "لكن لا يزال القاتل مجهولا".

جاء ذلك في بيان على صفحتها الرسمية على "فيسبوك" اليوم الاثنين، قالت فيها إن "النيابة العامة المصرية ونيابة الجمهورية في روما تصدران بيانا بشأن مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني".

وقال البيان: "النيابة الجمهورية بروما تعلن نيتها إنهاء التحقيقات بقضية مقتل الطالب الإيطالي ريجيني وتشتبه بخمسة أفراد منتمين للأجهزة الأمنية المصرية".

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي
السيسي يؤكد استمرار التحقيقات للكشف عن ملابسات مقتل الإيطالي ريجيني
وتابع: "النيابة العامة المصرية تعلن تحفظها على ما توصلت إليه نيابة الجمهورية بروما حول تورط رجال أمن بقتل ريجيني وتؤكد أنها لا تعتمد على أدلة".

وأوضح البيان المشترك من النيابة العامة المصرية والنيابة الجمهورية بروما: "نيابة الجمهورية بروما تعلن نيتها إنهاء التحقيقات في الواقعة بالاشتباه في خمسة أفراد منتمية لأجهزة أمنية بتصرفات فردية منهم، دون صلة بأية جهات أو مؤسسات حكومة مصرية وعرضها هذا الاشتباه وفق الإجراءات القضائية الإيطالية على قاضي التحقيقات الأولية في روما لتقييمه واتخاذ المناسب بشأنه".

ولفت البيان إلى أن "النيابة العامة المصرية أكدت أنه رغم إحاطتها وتقديرها الإجراءات القانونية الإيطالية إلا أنها تتحفظ تماما على هذا الاشتباه ولا تؤيده، إذ ترى أنه مبني على غير أدلة ثابتة"، مشيرة إلى أنها "توصلت إلى أدلة ثابتة على ارتكاب أفراد تشكيل عصابي واقعة سرقة متعلقات الطالب المجني عليه بالإكراه".

وقالت النيابة المصرية: "مرتكب واقعة قتل الطالب المجني عليه لا يزال مجهولا وأنها ستتصرف في ملف تحقيقات الواقعة بغلقه مؤقتا، مع تكليف جهات البحث والتحري بموالاة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للوصول إلى مرتكب الجريمة".

وكان جوليو ريجيني، 28 عاما، طالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج البريطانية، يجري أبحاثا حول نقابات العمال المستقلة في مصر، عندما اختفى يوم 25 يناير/ كانون الثاني 2016.

وظهرت جثته بعد اختفائه بعشرة أيام وهي ملقاة على إحدى الطرق الصحراوية وتظهر عليها علامات تعذيب.

وأظهر تشريح الجثة أنه تعرض للتعذيب لعدة أيام قبل وفاته. واتهمت وسائل إعلام إيطالية أجهزة الأمن المصرية بـ "التورط في قتله"، وهو ما تنفيه القاهرة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала