الرئاسة المصرية: تطابق في المواقف بين القاهرة وباريس بشأن قضايا عدة

© AFP 2022 / Ludovic Marin الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة، مصر، 28 يناير/ كانون الثاني 2019
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة، مصر، 28 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية المصرية، اليوم الأحد، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى فرنسا، ستشهد التباحث في مختلف الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

وفي تصريحات للوفد الصحفي المرافق للسيسى في زيارته لباريس، ذكّر راضي بزيارة الرئيس المصري إلى فرنسا في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2017، وزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مصر فى يناير/ كانون الثاني عام 2019، قائلا إنهما كانتا مهمتين لتدعيم العلاقات.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي
لحظة استقبال الرئيس المصري في مطار أورلي بالعاصمة الفرنسية... صور

 وأضاف أن هناك دوائر مشتركة كبيرة بين المواقف المصرية والفرنسية؛ أولها فى شرق المتوسط والتعاون والبناء ونبذ أى توترات أو مشاكل بحيث يتم استغلال ثروات شرق المتوسط لصالح الشعوب، حسبما نقلت صحيفة "اليوم السابع".

 وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية أن القضية الليبية أحد المحاور الرئيسية للزيارة.

وأشار إلى أن موقف البلدين يتطابق في رفض التدخل الخارجي والتعاون مع المليشيات والمقاتلين الأجانب، ومع المسار السياسي، وصولا للانتخابات لصالح الشعب الليبي.

وصل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إلى مطار أورلي بالعاصمة الفرنسية باريس، في وقت سابق اليوم الأحد، تلبية لدعوة تلقاها من نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وتتضمن الزيارة لقاءات للرئيس السيسي مع نظيره الفرنسي، ومع عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الفرنسيين، ورئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسي (البرلمان).

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала