تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فرنسا ترحب باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل

تابعنا عبر
رحبت فرنسا، اليوم الجمعة، باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل.

باريس – سبوتنيك. قالت الخارجية الفرنسية إنها ترحب بالإعلان عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، اللذان يعدان شريكان أساسيان.

ولكن أكدت الخارجية الفرنسية تمسكها أيضا بإيجاد حل سياسي لمسألة الصحراء الغربية، في إطار الشرعية الدولية.

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة - سبوتنيك عربي
وزير خارجية المغرب: عدم الاعتراف بالدولة الإسرائيلية "تناقض"

واعتبرت فرنسا أن النزاع في الصحراء الغربية يدوم منذ فترة طويلة، ويؤدي إلى مزيد من التوتر، مثل ما حدث مؤخرا في الكركرات.

وتابعت الخارجية الفرنسية "فرنسا تعتبر الخطة المغربية للحكم الذاتي هي قاعدة للمباحثات الجدية، التي تتمتع بمصداقية".

وأكملت الخارجية الفرنسية بقولها "فرنسا ترحب بتصريح المغرب، الذي أعلن تمسكه بحل الدولتين وباستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين للتوصل لسلام دائم".

وقالت الخارجية الفرنسية إن باريس تؤكد عزمها المساهمة بعملية استئناف الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تحت راية القانون الدولي.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن عن توصل المغرب وإسرائيل إلى اتفاق على تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية بينهما، وهو ما يجعل المغرب رابع دولة عربية تنحي جانبا معاداة إسرائيل خلال الأشهر الأربعة الماضية.

وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر"، يوم الخميس: "اختراق تاريخي آخر اليوم! اتفقت إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة.. اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط".

وكان وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، قد كشف في وقت سابق، أن السعودية وقطر والمغرب، من بين الدول التي من المقرر أن تقيم علاقات مع بلاده في إطار تقارب إقليمي بدأه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала