تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ترامب يستخدم حق النقض ضد ميزانية الدفاع

© AP Photo / Patrick Semansky الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فناء البيت الأبيض بعد عودته من حملة انتخابية في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما، الولايات المتحدة، 21 يونيو 2020
 الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فناء البيت الأبيض بعد عودته من حملة انتخابية في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما، الولايات المتحدة، 21 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيستخدم حق النقض ضد مشروع ميزانية الدفاع، على الرغم من الدعم الكبير للوثيقة في الكونغرس الأمريكي.

وكتب ترامب على صفحته في موقع "تويتر" اليوم الأحد:

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب - سبوتنيك عربي
محكمة فيدرالية أمريكية ترفض دعوى ترامب لإبطال نتيجة ولاية ويسكونسن
"الصين تستفيد أكثر من قانون ميزانية الدفاع. سأستخدم حق النقض!". 

وحصلت الميزانية البالغة 740 مليار دولار على موافقة أغلبية أعضاء مجلس الشيوخ وأكثر من ثلثي أعضاء مجلس النواب. مع هذا المستوى من الدعم، ستتجاوز الوثيقة حظر الرئيس.

ينص المشروع، على وجه الخصوص، على توسيع القيود المفروضة على خطوط أنابيب الغاز الروسية "نورد ستريم 2" و"السيل التركي"، والمزيد من إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا، وفرض حظر على التعاون بين الجيشين الأمريكي والروسي، وعقوبات ضد لتركيا بسبب شراء أنقرة لأنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس -400"، وإجراءات أخرى موجهة ضد موسكو. 

ترامب غير راضٍ عن بعض البنود المحددة في الميزانية، بما في ذلك نية الكونغرس تغيير أسماء القواعد العسكرية التي سميت على اسم أمراء الحرب في الجنوب خلال الحرب الأهلية الأمريكية، وهو أمر "مقيد" في نص مشروع القانون. ويقول مؤيدو المبادرة إنها ستساعد في محاربة العنصرية، بينما يصفها المعارضون بأنها تصفية حسابات غير ضرورية مع تاريخ البلاد.

كما طالب الرئيس الأمريكي بضرورة وجود إجراءات في القانون تحدد مسؤولية الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام عن المحتوى. ويرجع ذلك إلى أنه غالبًا ما تشير مواقع تويتر وفيسبوك ومنصات أخرى إلى تصريحات الرئيس على أنها معلومات مضللة أو محتوى مثير للجدل، ويتهمهم رئيس الدولة بالرقابة ومحاولات التأثير على السياسة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала