ضجة بعد كشف مسؤول في الزمالك تعرض مدرب منتخب مصر لضغوط من قبل علاء وجمال مبارك... فيديو

© AP Photo / Ahmed Abdel Fattahالرئيس المصري السابق حسني مبارك في الوسط مع ولديه علاء (اليسار) وجمال (اليمين) في قاعة المحكمة في أكاديمية الشرطة
الرئيس المصري السابق حسني مبارك في الوسط مع ولديه علاء (اليسار) وجمال (اليمين) في قاعة المحكمة في أكاديمية الشرطة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أحدثت تصريحات أحمد سليمان، عضو مجلس إدارة الزمالك السابق، ضجة واسعة، بعدما تحدث عن تعرض مدرب منتخب مصر السابق، حسن شحاتة لضغوط من قبل نجلي الرئيس المصري الراحل، محمد حسني مبارك، علاء وجمال.

وكشف سليمان في تصريحات تلفزيونية، تفاصيل جديدة، حول ما أطلق عليه تفاصيل جديدة في أزمة أحمد حسام "ميدو" الشهيرة مع حسن شحاتة في كأس الأمم الإفريقية عام 2006.

ميدو - سبوتنيك عربي
ضجة في الوسط الرياضي بمصر.. ميدو يرد على شتائم تلقاها بسبب صورته مع الخطيب

وقال سليمان، الذي كان يعمل حينها مدربا لحراس مرمى منتخب مصر "علمنا في معسكر المنتخب أن علاء وجمال مبارك اتصلا بحسن شحاتة للتوسط للعفو عن ميدو بطلب من حسني مبارك نفسه، بعد واقعة تعديه باللفظ على حسن شحاتة معترضا على تبديله".

وتابع سليمان "طلب علاء وجمال من حسن شحاتة، استمرار اللاعب في معسكر المنتخب وأن يستعين به المدرب في المباراة النهائية".

وأكمل بقوله "حسن شحاتة لم يرضخ لضغوط رئيس الجمهورية ونجليه، وكذلك ضغوط أعضاء اتحاد الكرة، بعدما علموا بطلب حسني مبارك، وتمسك باستبعاده من النهائي، واكتفى فقط بالسماح له بالتواجد في المدرجات والنزول للتتويج والحصول على الميدالية الذهبية".

ورد الإعلامي أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد كرة القدم المصري السابق، على تصريحات سليمان، وقال إنها غير صحيحة بالمرة.

وتابع بقوله "لم يتدخل الرئيس السابق ولا نجليه في عمل المنتخب ولا اختيارات اللاعبين وكانوا فقط داعمين للمنتخب من دون أي تأثير أو تدخلات".

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "للأمانة والتاريخ، جمال وعلاء مبارك، لم يتدخلا في يوم من الأيام في أي جانب فني خاص باتحاد الكرة أو المنتخب الوطني، دورهما كان دائما دعم معنوي ومساندة وتشجيع طوال الوقت".

وكان ميدو قد دخل في مشادة علنية لفظية كادت أن تصل إلى التعدي بالأيدي، خلال مباريات كأس الأمم الإفريقية معترضا على تبديله في إحدى المباريات في واحد من المشاهد النادرة في تاريخ منتخب مصر.

وكان اللاعب الدولي المصري السابق، أحمد حسام ميدو، قد شن هجوما على أمير مرتضى منصور، المشرف العام السابق على كرة القدم في نادي الزمالك، نجل الرئيس السابق للنادي الأبيض، مرتضى منصور.

بداية قصة الخلافة بين ميدو، نجم الزمالك السابق، وأمير مرتضى، تعود لصورة نشرها ميدو تجمعه مع رئيس النادي الأهلي، محمود الخطيب، السبت، وقد تعرض بعدها اللاعب الدولي السابق، لحملة كبيرة من الانتقادات والشتائم من جماهير نادي الزمالك، فيما كتب أمير مرتضى عبر حسابه الرسمي على "تويتر" "إلى مزبلة التاريخ".

واعتبر البعض تغريدة أمير مرتضى، بأنها رسالة لميدو، وهو ما جعل الأخير يطلق تصريحات نارية ضد أمير مرتضى في مداخلة عبر أثير "إذاعة الشباب والرياضة"، حيث قال: "للأسف، أنا لم أهاجم مرتضى منصور وهو في ضعفه، تشاجرت معه في عز قوته، لكن اليوم مرتضى وأولاده يصدرون للجماهير أن هناك عداوة بين الأهلي والزمالك، وأن الزمالك سيسقط من غيرهم، أقول لكم الزمالك لن يسقط رغما عنكم، الأخ أمير، والأخ أحمد، يؤجران لجان إلكترونية".

​وتابع: "مرتضى يشن حربا حاليا من أجل أن يفشل إدارة الزمالك، أمير قال عني أنا، إلى مزبلة التاريخ؟! من أنت، أنت لا تساوي شيئا دون والدك". وأضاف: "في عز قوتي تشاجرت مع حسن شحاتة مدرب منتخب مصر السابق، لكن هو رجل كبير وفوق رأسي وكان لا بد أن أحترمه، والآن الخطيب، رغم خلافي معه أتصور معه، وأيا كان الخلاف هؤلاء الكبار فوق رأسنا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала