تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسيا تكشف سبب قرار محكمة التحكيم إقصاء الرياضين الروس

© Sputnik . Grigory Sysoev / الذهاب إلى بنك الصور لاعب المنتخب التشيكي دومينيك سيمون في مبارة للحصول على المركز الثالث في إطار بطولة العالم للهوكي بين منتخبي روسيا وجمهورية التشيك، والذي كان من نصيب المنتخب الروسي
 لاعب المنتخب التشيكي دومينيك سيمون في مبارة للحصول على المركز الثالث في إطار بطولة العالم للهوكي بين منتخبي روسيا وجمهورية التشيك، والذي كان من نصيب المنتخب الروسي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن نائب رئيس لجنة مجلس الدوما للتربية البدنية والرياضة والسياحة وشؤون الشباب، فاليري غازاييف، اليوم الخميس، أن قرار محكمة التحكيم الرياضي (كاس) بشأن الرياضيين الروس ليس سياسيًا فقط: بل تم إقصاء الروس باعتبارهم المنافسين الرئيسيين في بطولة العالم.

موسكو - سبوتنيك. وقال غازاييف في إحاطة بهذا الصدد:

وادا - سبوتنيك عربي
حرمان الرياضيين الروس من المشاركة في المسابقات العالمية حتى ديسمبر 2022
"هذا ليس فقط شيئا غير عادل، بل هي إجراءات غير مسبوقة ضد دولة تعد قوة رياضية عالمية. كل هذا الشيء يحدث ليس فقط بسبب السياسة، بل بسبب المنافسة، الروس يكافحون وينافسون من أجل الحصول على جوائز في بطولات العالم".

وأضاف غازايف "لقد توصلت [محكمة التحكيم الرياضي] إلى قرارات لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، ولا يمكن أن يكون الأمر كذلك. لماذا يتم اتخاذ مثل هذه القرارات ضد المجتمع الرياضي الروسي فقط؟ هذا قرار متحيز لا أساس له. حسنًا، كيف يمكنك أداء أو ممارسة [الرياضة] دون نشيدك وعلمك ورموزك؟ إن هذا لم يحدث إطلاقا في تاريخ كأس العالم".

وأضاف غازاييف "في الألعاب الأولمبية تكرر الأمر أكثر من مرة، وهو موقف متحيز تجاه روسيا، وبشكل واضح كل هذه القرارات سياسية".

هذا ولن يتمكن الرياضيون الروس من المنافسة في المسابقات الدولية الكبرى تحت العلم الروسي لغاية 16كانون الثاني/ ديسمبر 2022، وفقًا لقرار محكمة التحكيم الرياضي (كاس) بسبب النزاع بين الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) ووكالة مكافحة المنشطات الروسية (روسادا).

ووفقًا لتقارير إعلامية، يمكن خفض العقوبات التي فرضتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، لكنها ستؤثر على الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو وألعاب 2022 في بكين، وكذلك كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وفي وقت سابق، أوضح عضو اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، إيغور موروزوف، أنه تم إعلان حرب هجينة على روسيا، فمن خلال قرار اللجنة الأولمبية الدولية تم توجيه ضربة لصورة روسيا في الرياضة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала