مسؤول في الانتقالي اليمني: الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال يومين

© AP Photo / Hani Mohammedعلم اليمن
علم اليمن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الجمعية الوطنية في المجلس الانتقالي الجنوبي، السفير قاسم عسكر، إن اليمن سيشهد إعلانا عن الحكومة الجديدة خلال ساعات.

وفي تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس، أكد عسكر أنه تم الانتهاء من تشكيل الحكومة الجديدة مناصفة بين الشرعية والانتقالي وتم تحديد أسماء الوزراء الجدد، وسوف يتم الإعلان عنها خلال يومين بدعم كامل من السعودية والإمارات لتنفيذ كل بنود اتفاق الرياض.

 قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، اليمن 2020 - سبوتنيك عربي
التوافق بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي ... هل يغير مسار الحرب في اليمن؟

وقال: إن التوافق هذه المرة ليس كما حدث في المرات السابقة، حيث كانت مكونات الشرعية تفتعل الكثير من العراقيل والمماطلات وتضع الحواجز لإفشال هذا الاتفاق، لكن بعد مشوار طويل من التفاوض طلبنا من التحالف أن يضع حدا لتلك المعاناة، وأن نصل إلى اتفاق حقيقي.

وتابع: حصلنا على وعود من قيادة التحالف "السعودية والإمارات"، بأن هذه المرة سوف ينفذ الاتفاق على الأرض بدون شك، وخاصة ما يخص بالبند رقم 3 والمتعلق بإعادة انتشار القوات التابعة للشرعية والانتقالي في عدن وأبين، وهو ما يجري تنفيذه حاليا على الأرض.

وأضاف عسكر، أنه بعد المرحلة الأولى والمتعلقة بانتشار القوات في أبين والتي بدأت الأسبوع الماضي سوف يتم إعلان الحكومة الجديدة خلال يومين، وبالتالي ما يجري الآن هو تنفيذ اتفاق الرياض بكل اتجاهاته السياسية والعسكرية والأمنية.

وأشار إلى أنه من حيث المبدأ تم الاتفاق على المناصفة بين الجنوب والجمهورية العربية اليمنية"12 للجنوب، 12 للشرعية" بالأسماء، وتم حل كل المشاكل والعقبات مع الأحزاب والتي كانت تشتكي من حصتها أو أنها لم تحصل على وزارات فعالة.

وشدد عسكر على أن كل الأمور حسمت، والانتقالي مثل الجنوب ولم يمثل نفسه، فما كان يعنينا هو حكومة المناصفة وليس تحت مسمى الحكومة اليمنية أو حكومة الوحدة كما كان يطلق عليها في السابق، بل هى حكومة مناصفة بين ممثلي الجنوب وممثلي الجمهورية العربية اليمنية، ونحن متفائلون كثيرا بأن نحقق نجاحات خلال الـ48 ساعة القادمة.

وأوضح أن عدم الإعلان رسميا عن تشكيل الحكومة سببه الانتظار حتى الانتهاء من الشق العسكري الجزئي في أبين، حيث كانت هناك بعض الوحدات في الخطوط الأمامية والتي تجري الآن عملية فك الاشتباك بها.

ووقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاق مصالحة بوساطة سعودية بعد الأحداث الدامية بين الجانبين في أغسطس/ آب من عام 2019، والتي راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح، وغادرت على إثرها الحكومة اليمنية العاصمة المؤقتة عدن.

وجرى التوقيع على الاتفاق في العاصمة السعودية الرياض، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز، وحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي.

ومثل الحكومة اليمنية في توقيع الاتفاق سالم الخنبشي، فيما مثل المجلس الانتقالي الدكتور ناصر الخبجي، ويستند الاتفاق على عدد من المبادئ أبرزها الالتزام بحقوق المواطنة الكاملة ونبذ التمييز المذهبي والمناطقي، ووقف الحملات الإعلامية المسيئة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала