في أي عمر يعتبر الكحول ضارا بالصحة؟

© AP Photoمشروب "العرق"
مشروب العرق - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يدمن الكثير من الأشخاص شرب الكحول بمختلف الأجناس والفئات العمرية، ويعتبر بالنسبة لهم مشروبا أساسيا لا يمكن الاستغناء عنه مهما كان الأمر.

أجرى علماء أستراليون دراسة وكشفوا فيها عن ثلاث فئات من الأشخاص الأكثر حساسية للخصائص الضارة للكحول، وذلك بحسب ما نشره موقع "رامبلر" الطبي.

المشروبات الكحولية - سبوتنيك عربي
تأثير الكحول على إنتاج الأجسام المضادة لكوفيد-19
وتشمل هذه الفئات ما يلي:

النساء الحوامل

أشار باحثون من جامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا إلى أن الكحول الذي تستهلكه المرأة الحامل له تأثير ضار للغاية على الجنين، وأكدوا أنه يمكن أن يؤدي الإفراط في استهلاك الكحول أثناء الحمل إلى حدوث ضرر في الدماغ لدى الجنين وضعف في الإدراك.

وحتى الاستهلاك المنخفض إلى المعتدل للكحول أثناء الحمل يرتبط بشكل كبير بحدوث اضطرابات نفسية وسلوكية للطفل بعد ولادته.

الشباب بعمر 15 إلى 19 سنة

تظهر الأبحاث أن الإفراط في شرب الكحول في مرحلة المراهقة يرتبط بحدوث اضطرابات في تشكل وحجم القشرة الدماغية، وكذلك حدوث خلل في نمو وتطور المادة البيضاء في الدماغ.

الكبار في السن

بالإضافة إلى النساء الحوامل والشباب، يجب على الكبار في السن أيضا أخذ الحيطة والحذر بشأن الإدمان على شرب الكحول والحرص على تخفيف الكمية التي يشربونها.

وفقا للباحثين، كلما زاد شرب الأشخاص الذين هم في سن الشيخوخة للكحول، كلما زاد خطر الإصابة بالخرف.

وأكدوا في دراساتهم أن شرب الكحول هو واحد من أقوى عوامل الخطر لتطور جميع أنواع الخرف (خاصة الخرف المبكر) عند كبار السن.

كما أنه سببا في تعرض هؤلاء الأشخاص لخطر ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالنوبات القلبية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала