بوتين: علينا أن نستعد للرد الفوري على نشر صواريخ بالقرب من حدودنا

© Sputnik . Grigoriy Sisoevصاروخ روسي
صاروخ روسي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا لا تنوي نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في الجزء الأوروبي من البلاد، وكذلك في مناطق أخرى من روسيا الاتحادية، لكنها سترد بسرعة على نشر الدول الغربية للصواريخ بالقرب من حدودها.

وقال بوتين اليوم الاثنين: 

مناورات الناتو في البحر الأسود - سبوتنيك عربي
روسيا تختبر كيفية اعتراض مدمرات الناتو في البحر الأسود
"لا ننوي إنتاج ونشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في الجزء الأوروبي من روسيا، وكذلك في مناطق أخرى من البلاد. لكن يجب أن نكون مستعدين للرد الفوري على نشر أسلحة مماثلة من قبل الدول الغربية بالقرب من حدودنا. وفي أقصر وقت ممكن".

وقال الرئيس الروسي: "لا أشك في أننا سنفعل ذلك، سواء فيما يتعلق بقواعد الأنظمة المقابلة التي ستهددنا، أو فيما يتعلق بمراكز القيادة والسيطرة الخاصة بهم".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن أمس الأحد، أن مخاطر الصراعات المشتعلة بالقرب من روسيا تتطلب حماية أكثر فعالية للحدود الروسية.

وزار الرئيس بوتين، يوم أمس الأحد، مقر جهاز المخابرات الخارجية الروسي الذي يحتفل بالذكرى المئوية على تأسيسه، حيث هنأ المسؤولين الأمنيين بعيدهم المئوي. 

وقال الرئيس الروسي في تهنئته: "نحن بحاجة للسعي من أجل حماية أكثر فعالية لحدود الدولة، لا سيما في ضوء مخاطر اشتعال الصراعات الإقليمية بالقرب من حدودنا".

وتمر علاقات موسكو مع دول البلطيق الثلاث (إستونيا، لاتفيا وليتوانيا) الجمهوريات السابقة في قوام الاتحاد السوفياتي، بواحدة من أعقد الفترات على خلفية قرار الناتو زيادة قواته في جناحه الشرقي على مقربة من حدود روسيا الاتحادية، بما في ذلك ومقاطعة كالينينغراد، التي هي جيب مفصول عن باقي أراضي روسيا وذلك بالإضافة إلى نهجها في التضييق على سكانها الناطقين باللغة الروسية وحالات عديدة لإعاقة عمل وسائل الإعلام الروسية، حيث إنه في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2017، تبنى البرلمان الأوروبي قرارًا يشير إلى الحاجة إلى مواجهة وسائل الإعلام الروسية، وتمت الإشارة بشكل صريح إلى وكالة "سبوتنيك" و قناة "آر تي" كتهديدين رئيسيين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала