الشرطة الإماراتية تعلن طريقة للحماية من الابتزاز الإلكتروني

© Sputnik . Grigory Sysoevهكر
هكر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذرت شرطة أبوظبي الجمهور من الوثوق بأشخاص مجهولين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتزويدهم ببيانات أو معلومات أو صور شخصية قد تستغل في عمليات الابتزاز الإلكتروني، وتجنب الدخول إلى مواقع مشبوهة، والحيطة والحذر عند التعامل مع أشخاص غرباء أو مجهولي الهوية، وعدم قبول التواصل معهم والوثوق بهم أو إرسال صور أو بيانات خاصة وحساسة.

وشددت الشرطة على عدم نشر الصور ومقاطع الفيديو الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا تتعرض للاختراق والقرصنة الإلكترونية، والاستيلاء عليها، واستخدامها من قبل ضعاف النفوس لابتزاز أصحابها، وفقا لموقع "24.ae".

وحثت شرطة أبو ظبي في حالة التعرض لحالات الابتزاز الإلكتروني وأعلنت طريقة "أمان" أداة للحماية من الابتزاز الإلكتروني بالقول:

"عدم الخضوع للمبتزين، وعدم الاستجابة لطلباتهم أو إرسال أي مبالغ مالية تحت ضغط التهديد، والتواصل سريعاً مع خدمة أمان التي تعمل على مدار الساعة وبسرية تامة،على الرقم المجاني 8002626 (AMAN2626) أو بواسطة الرسائل النصية (2828) أو عبر البريد الإلكتروني (aman@adpolice.gov.ae) أو من خلال التطبيق الذكي للقيادة العامة لشرطة أبوظبي".

وشددت الشرطة الإماراتية على:

"عدم نشر الصور ومقاطع الفيديو الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا تتعرض للاختراق والقرصنة الإلكترونية، والاستيلاء عليها، واستخدامها من قبل ضعاف النفوس لابتزاز أصحابها".

وأوضحت أن:

"الابتزاز الإلكتروني إحدى صور الجريمة الإلكترونية التي تقوم على تهديد الضحية بنشر صور أو مواد فيلمية أو تسريب معلومات سرية، مقابل مبالغ مالية، أو استغلال الضحية للقيام بأعمال غير مشروعة لصالح المبتزين".

وحثت أولياء الأمور على متابعة أبنائهم، وتوعيتهم لعدم قبول صداقات من قبل أشخاص غير معروفين، ومدى خطورة مشاركة صورهم وبياناتهم عبر مواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية، وتوعيتهم بكيفية التصرف عند الوقوع في فخ الابتزاز.

وأكدت الشرطة على أهمية دور الإعلام في توعية الشباب والشابات بعدم نشر صورهم العائلية الخاصة أو مقاطع الفيديو في حسابات التواصل الاجتماعي، أو حفظها في أجهزتهم الذكية، حيث يمكن اختراق تلك الأجهزة أو حسابات التواصل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала