تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الأربعاء القادم... البرلمان البريطاني يصوت على اتفاق التجارة مع "الأوروبي"

© REUTERS مجلس العموم البريطاني، لندن، بريطانيا 14 مارس/ آذار 2018
 مجلس العموم البريطاني، لندن، بريطانيا 14 مارس/ آذار 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
من المنتظر أن يصوت البرلمان البريطاني الأربعاء القادم على اتفاق التجارة الذي تم التوافق عليه مع الاتحاد الأوروبي الخميس الماضي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد طالب نواب حزب المحافظين المتشددين تجاه الاتحاد الأوروبي، لدعم اتفاق التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في تصويت الأربعاء المقبل.

أورسولا فون دير لاين - سبوتنيك عربي
بريطانيا والاتحاد الأوربي... مفاوضات الفرصة الأخيرة

وبحسب وسائل إعلامية كتب رئيس الوزراء رسالة على (واتساب) إلى أعضاء البرلمان قال فيها: "أعتقد أن لدينا الآن أساسًا لصداقة طويلة الأمد وشراكة مع الاتحاد الأوروبي كأنداد سياديين".

وأضاف: "أنا أعلم أن الشيطان يكمن في التفاصيل ولكني متأكد من أن هذا يمكن أن ينجو من التدقيق التلمودي الأكثر قسوة من النسور القانونية لغرفة النجوم."

وفي نداء أخير لحزبه، قال جونسون في رسالته: "يجب أن نتذكر أن ما يريدنا الجمهور أن نفعله هو التركيز قبل كل شيء على هزيمة فيروس كورونا".

من جهته تعهد زعيم حزب العمال البريطاني المعارض السير كير ستارمر بدعمه ومن المتوقع أن يدفع نوابه لفعل الشيء نفسه، وبالتالي يكاد يضمن مروره.

يذكر أن ما تم الاتفاق عليه بين بريطانيا والاتحاد الاوربي قد تم تسطيره في معاهدة مكونة من أكثر من 1000 صفحة، ومن المقرر أن تدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 1 يناير 2021.

ويتوقع خبراء أن يفوز بشكل مريح عندما يتم استدعاء النواب من عطلة عيد الميلاد يوم الأربعاء المقبل للتصديق على النص الذي نشره الجانبان اليوم السبت.

وكانت المفاوضات البريطانية – الأوروبية، سارت بأسلوب متوتر، لكنها انتهت بما أسماه مراقبون "اختراق" عشية عيد الميلاد، حيث أكد مصدر في داونينغ ستريت أن "الصفقة تمت" في الساعة 2:45 مساءً.

وبعد دقائق من ذلك التأكيد، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين النبأ رسميًا وقالت إن المحادثات كانت "صعبة ولكنها عادلة" و"ناجحة".

وبعد ظهر ذلك اليوم، عقد جونسون مؤتمرًا صحفيًا في داونينغ ستريت للإعلان عن أن الاتفاقية تعني "استعادة السيطرة على قوانيننا ومصيرنا". واضاف ان "هذه الدولة ستبقى مرتبطة ثقافيا وعاطفيا وتاريخيا واستراتيجيا وجيولوجيا بأوروبا".

واستغرق نشر صفقة التجارة الكاملة يومين آخرين على نحو 1.246 صفحة وتتضمن بروتوكولات إضافية لمكافحة الاحتيال والمساعدة في تنسيق الجمارك والضمان الاجتماعي.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала