استياء فاتيكاني من أداء قادة لبنان

© AFP 2022 / Vatican Media بابا الفاتيكان فرانسيس خلال القداس في ساحة القديس بيتر الخالية بسبب الحجر الصحي المفروض في الفاتينكان، إيطاليا 15 مارس 2020
  بابا الفاتيكان فرانسيس خلال القداس في ساحة القديس بيتر الخالية بسبب الحجر الصحي المفروض في الفاتينكان، إيطاليا 15 مارس 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تعكس رسالة البابا فرنسيس بمناسبة عيد الميلاد، مؤخرا، استياء فاتيكانيا وقلقا من أداء قادة لبنان.

وكشفت مصادر مسيحية بارزة النقاب للصحف، نقلا عن موقع "mtv"عن أن:

" الرسالة التي وجهها بابا الفاتيكان فرنسيس الأول للبنانيين، وما تضمنته من انتقادات للمسؤولين إنما تعكس استياء فاتيكانيا من أداء قادة لبنان الذين يُمعنون في إسقاط البلد في الهاوية، مشيرة إلى أن دوائر الكرسي الرسولي تنظر بقلق بالغ إلى تدهور الأوضاع في لبنان، توازياً مع عجز فاضح للقيادات السياسية في تشكيل حكومة موثوقة توقف الانهيار المتسارع".

وقالت المصادر أن:

"عاصمة الكثلكة تؤيد مساعي البطريرك بشارة الراعي من أجل تجاوز المأزق الذي يمر به البلد، وبما يساعد على تشكيل حكومة في أسرع وقت، مستبعدة أي وساطة بابوية لحل المأزق الحكومي، باعتبار أن الثقة شبه مفقودة بالقيادات اللبنانية، لناحية التزامها بما قد تتعهد به".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала