بنغلادش تنقل مجموعة ثانية من اللاجئين الروهينغا إلى جزيرة سبق أن أغرقتها الفيضانات

© AFP 2022 / Chaideer Mahyuddinقارب ينقل أشخاص من الروهينغا القادمين من ميانمار، قبالة سواحل إندونيسيا، 25 يونيو 2020
قارب ينقل أشخاص من الروهينغا القادمين من ميانمار، قبالة سواحل إندونيسيا، 25 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بدأت بنغلادش، اليوم الثلاثاء، نقل مجموعة ثانية من الروهينغا المسلمين إلى جزيرة منخفضة في خليج البنغال رغم معارضة جماعات حقوقية عبرت عن قلقها لأن موقع الجزيرة يجعلها عرضة للفيضانات.

تقول الأمم المتحدة إنها لا تشارك في عملية النقل، لكنها حثت الحكومة على عدم إجبار أي لاجئ على الانتقال إلى جزيرة باسان تشار التي ظهرت في المياه قبل 20 عاما فحسب، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

الجائزة الكبرى، وهي أعلى جائزة في المسابقة، للمصور الإيطالي غابرييل تشيكوني لسلسلة الأعمال البؤساء والأرض.  - سبوتنيك عربي
خبير دولي يوجه رسالة إلى بنغلاديش بشأن لاجئي الروهينغا

وقال القائد البحري عبد الله المأمون تشودري "نحن مستعدون لاستقبال الوافدين الجدد"، مضيفا أن سبع سفن تنقل 1804 من الروهينغا.

ونُقلت المجموعة الأولى التي تضم ما يربو على 1600 من الروهينغا الفارين من ميانمار في وقت سابق من هذا الشهر من مخيمات متهالكة قريبة من حدود ميانمار مع جزيرة باسان تشار.

وشيدت الحكومة حاجزا ممتدا بطول 12 كم لحماية الجزيرة، فضلا عن مساكن تسع مئة ألف شخص، ونفت وجود مخاطر تهدد الجزيرة.

وقال وزير الخارجية أبو الكلام عبد المؤمن لوكالة "رويترز": "الجزيرة آمنة تماما".

وتقول الحكومة أيضا إن عملية النقل اختيارية، لكن بعض اللاجئين من المجموعة الأولى تحدثوا عن إجبارهم على الرحيل.

وعبرت منظمة العفو الدولية عن قلقها وقالت "غياب الشفافية في عملية التشاور مع اللاجئين، وما يردده بعضهم عن عرض أموال على أسر الروهينغا للانتقال إلى باسان تشار، فضلا عن استخدام أساليب الترهيب، كلها أمور تجعل عملية النقل مثار تساؤلات".

ونفى عبد المؤمن هذا وقال "الروهينغا الذين نقلوا إلى هناك سعداء جدا بهذا الترتيب. بعض جماعات الشر تنشر دعاية سلبية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала