هل تنذر الانشقاقات الجديدة في حزب غانتس بابتعاده عن الساحة السياسية؟

© REUTERS / POOLوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عقب تصاعد التوتر العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، لبنان، إسرائيل 27 يوليو 2020
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عقب تصاعد التوتر العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، لبنان، إسرائيل 27 يوليو 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يواصل حزب "أزرق – أبيض" بزعامة وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، الانهيار من وقت إلى آخر مع استمرار الإعلانات المتتالية لانشقاق أعضاء جدد عن الحزب.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، مساء اليوم الثلاثاء، بأن وزير القضاء آفي نيسنكورن، عضو حزب "أزرق أبيض"، قدم استقالته لرئيس الحزب، بيني غانتس، اليوم، وانضم لحزب عمدة تل أبيب الجديد، رون خولداي.

وقال نيسنكورن، وزير القضاء:

إن مئات الآلاف من الإسرائيليين يشعرون بأنه ليس لديهم موطن في النظام السياسي الحالي، وعلينا إعادة الأمل إليهم من جديد.

وفي السياق نفسه، أعلنت، صباح اليوم الثلاثاء، ميشال كوتلر وينش عضو الكنيست عن استقالتها منه، وانشقاقها عن حزب "أزرق أبيض"، مشيرة إلى أنها ستبحث عن مسار سياسي آخر من أجل تصحيح السلوك السياسي القائم حاليا في ظل جائحة كورونا. 

ويشار إلى أن رئيس الكنيست الإسرائيلي أعلن، يوم الأسبوع الماضي، حلّ البرلمان، وتحديد موعد الانتخابات في الثالث والعشرين من شهر مارس/آذار المقبل، فيما تعد هذه الانتخابات الرابعة في إسرائيل خلال عامين فقط.

ويذكر أن بداية شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، قد شهدت إعلان بيني غانتس، زعيم حزب "أزرق أبيض" وشريك بنيامين نتنياهو في الحكومة الإسرائيلية، عزمه التصويت دعما لمذكرة للمعارضة تطلب فيها حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة.

وفي المقابل، طالب نتنياهو خصمه غانتس بالحفاظ على التحالف القائم بينهما وإقرار ميزانية الدولة، مشيرا إلى أن ذلك سيجنب الجميع انتخابات جديدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала