واشنطن تطالب بكين بالإفراج عن طبيبة مسلمة

© AP Photo / Lefteris Pitarakisمجموعة من الإيغور يعيشون في تركيا خلال احتجاجات ضد ما يزعمون أنه قمع من قبل الحكومة الصينية لمسلمي الإيغور في مقاطعة شينجيانغ الغربية
مجموعة من الإيغور يعيشون في تركيا خلال احتجاجات ضد ما يزعمون أنه قمع من قبل الحكومة الصينية لمسلمي الإيغور في مقاطعة شينجيانغ الغربية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
طالبت الولايات المتحدة، الصين بالإفراج عن طبيبة مسلمة من أقلية الإيغور، بعد أن حكم عليها بالسجن 20 عاما.

ونقلت "فرانس برس"، اليوم الخميس، عن أحد أقارب الطبيبة، جولشان عباس، أن الحكم بسجنها جاء على خلفية نشاط أفراد أسرتها في مجال حقوق الإنسان بالولايات المتحدة.

الرئيسان الصيني و الأمريكي - سبوتنيك عربي
"حرب السفارات" تشتعل في الجزائر... رد ناري لبكين على واشنطن بشأن "اضطهاد الإيغور"

وذكرت زيبا مراد، ابنة جولشان عباس، في إفادة مع اللجنة التنفيذية للكونغرس الأمريكي بشأن السلطات الصينية أن الأسرة علمت مؤخرا أن الحكم صدر على والدتها في مارس/ آذار2019.

وأوضحت أن الحكم صدر بعد توجيه إليها اتهامات تتعلق الإرهاب بعد اختفائها في سبتمبر/ أيلول 2018.

في المقابل، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم إن الحكم صدر بحق جولشان عباس، بسبب انضمامها إلى منظمة إرهابية، والمساعدة في ارتكاب أنشطة إرهابية.

ودعا وانغ وين بين خلال مؤتمر صحفي بعض السياسيين الأمريكيين إلى "احترام الحقائق والكف عن اختلاق الأكاذيب وتشويه سمعة الصين".

بدورها ووصفت زيبا مراد الاتهامات الموجهة لوالدتها بأنها "منافية للعقل".

وفي الإطار ذاته، عزت شقيقة جولشان، روشان عباس، الاتهامات إلى نشاطها هي وشقيقها ريشات عباس في الدفاع عن حقوق أقلية الإيغور من خلال تواجدهما بالولايات المتحدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала