الحرس الثوري الإيراني يكشف ماذا كان يحدث لو ردت أمريكا على ضربة "عين الأسد"

© AFP 2022 / MEGHDAD MADADIقائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاده
قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاده - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف العميد أمير علي حاجي زادة، قائد الوحدات الصاروخية والجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، عن سر بشأن استهداف بلاده لقاعدة "عين الأسد" العراقية، في الثامن من يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

 قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي - سبوتنيك عربي
قائد الحرس الثوري الإيراني يوجه "رسالة نارية" من الجزر الثلاث في الخليج
وأجرت قناة "المنار" اللبنانية، اليوم السبت، حوارا مع حاجي زادة، أكد من خلاله أن إيران كانت جاهزة لضرب اثنتين وخمسين قاعدة أمريكية في المنطقة، في حال ردت واشنطن على استهداف قاعدة "عين الأسد" بعيد اغتيال قائد "فيلق القدس" اللواء قاسم سليماني، في الثالث من يناير من العام نفسه.

وأوضح العميد فخري زاده أن الدول العربية التي تحتضن القواعد الأمريكية لن تكون في منأى عن تداعيات الاستهداف في حال حصل، مشيرا إلى أن بلاده لن تفرق بين أي حرب محتملة ضد القواعد الأمريكية في المنطقة والدول المحتضنة لها، لافتا إلى استعداد بلاده لدعم كل من يواجه إسرائيل، بما في ذلك الدعم الصاروخي.

وقال حاجي زاده: 

لا فرق لدينا في أي حرب محتملة بين القواعد الأمريكية، والدول المحتضنة لها، وإيران ستقدم الدعم لمن يواجه إسرائيل بالمنطقة، ويشمل هذا الدعم الصاروخي.

ويشار إلى أن الحرس الثوري الإيراني قد أصدر بيانا، في الثامن من يناير 2020، قال فيه إنه استهدف قاعدة "عين الأسد" بعشرات الصواريخ، وحذر الولايات المتحدة من الرد على هذا الهجوم.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала