عقب إلغاء إدراج شركاتها... الصين تدعو أمريكا إلى إعادة العلاقات التجارية لمسارها

© REUTERS / Jonathan Ernstزيارة عمل إلى آسيا - الرئيس دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب في بكين، الصين 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
زيارة عمل إلى آسيا - الرئيس دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب في بكين، الصين 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا بيان صادر عن وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة الامريكية إلى ما قالت إنه "حل وسط" لإعادة العلاقات التجارية الثنائية إلى مسارها.

وفي بيان صادر عنها، اليوم السبت، نشره موقع "cnbc عربية" دعت وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة إلى "الوصول لحل وسط مع الصين وإعادة العلاقات التجارية الثنائية إلى مسارها".

شاشة تعرض معلومات التداول فوق أرضية بورصة نيويورك (NYSE) في نيويورك  - سبوتنيك عربي
بورصة نيويورك تلغي إدراج 3 شركات اتصالات صينية

وبالرغم من تلك الدعوة فإن البيان أكد أن الوزارة ستتخذ "الإجراءات الضرورية" لحماية مصالح شركاتها بعدما بدأت بورصة نيويورك إلغاء إدراج ثلاث شركات اتصالات صينية.

وكانت بورصة نيويورك قد قالت الخميس الماضي إنها بدأت عملية إلغاء إدراج أوراق مالية لثلاث شركات اتصالات صينية.

وقالت البورصة "إن جهات الإصدار، "تشاينا تليكوم كوربوريشن ليمتد" و"تشاينا موبايل ليمتد" و"تشاينا يونيكوم هونغ كونغ ليمتد"، لم تعد مناسبة للإدراج، إذ أن أمرا تنفيذيا يحظر أي تعاملات في أوراق مالية مصممة لتوفير انكشاف استثماري على أوراق مالية مماثلة، لأي شركة عسكرية شيوعية صينية، من جانب أي شخص أمريكي".

يذكر أنه في الـ20 من ديسبمر هددت الصين باتخاذ إجراءات مضادة بعد إدراج 59 من شركاتها في القائمة السوداء للولايات المتحدة الأمريكية حسب وسائل إعلامية.

بيان وزارة التجارة الصينية أكد أيضا على أن "هذا الشكل من إساءة استغلال الأمن القومي وسلطة الدولة لقمع الشركات الصينية لا يمتثل لقواعد السوق وينتهك المنطق الذي يعمل به".

وأضاف "كما أن ذلك لا يضر بالحقوق الشرعية للشركات الصينية فحسب، بل يلحق أيضا ضررا بمصالح المستثمرين في دول أخرى، بما فيها الولايات المتحدة".

وكانت خطوة بورصة نيويورك قد جاءت عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نوفمبر تشرين الثاني بمنع الاستثمارات الأمريكية في 31 شركة.

وكان قرار ترامب معللا بأن الجيش هو من يملك تلك الشركات أو يسيطر عليها، مما يعني عدم تكافؤ الفرص.

وكانت العلاقات بين البلدين قد شهدت توترا متزايدا وسط سلسلة من النزاعات حول قضايا من بينها التجارة وحقوق الإنسان. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала