السراج: مستعدون بكل إمكاناتنا لإنجاح الاستحقاق الانتخابي في ديسمبر

© AP Photo / Gregorio Borgiaرئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، فايز السراج
رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، فايز السراج - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الليبية، اليوم الأحد 24 يناير/كانون الثاني، إن حكومته مستعدة لتسخير كافة الإمكانات من أجل إنجاح الاستحقاق الانتخابي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

تصريحات السراج جاءت خلال زيارته اليوم الأحد مقر المفوضية العليا للانتخابات في العاصمة الليبية طرابلس.

وبحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوفاق الليبية عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فقد جاءت زيارة السراج للاطلاع على التجهيزات والترتيبات والاستعدادات المتخذة من قبل المفوضية، لإنجاح العملية الانتخابية التي اتفق على إجراءها في 24 ديسمبر 2021.

ووفقا للبيان، فقد تباحث السراج مع عماد السايح، رئيس المفوضية العليا للانتخابات، وأعضاء المفوضية، حول التحضيرات التي تقوم بها المفوضية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تاريخها المحدد.

وبحث رئيس المجلس الرئاسي الأمور الفنية والمالية اللازمة للانتخابات إضافة لمجالات التعاون بين المفوضية ومكاتب الأمم المتحدة وبرامجها المختصة  والاتحاد الأوروبي، وما يمكن أن تقدمه هذه الجهات من دعم وخبرات لإجراء الانتخابات وفق أعلى المعايير الدولية كما تطرق النقاش لتفاصيل عملية التنظيم والرقابة ولوائح تسجيل الناخبين في الداخل والخارج وكافة ما يتعلق بالعملية الانتخابية

وشملت زيارة رئيس المجلس الرئاسي جولة في المقر والمرافق، التي يحتويها حيث اطلع على التجهيزات واستفسر عن النواقص، وأكد استعداد حكومة الوفاق لتسخير كافة الامكانيات، لتتمكن المفوضية من أداء عملها وانجاز هذا الاستحقاق الوطني بكفاءة ومهنية.

يشار إلى أن المجلس الرئاسي كان قد خصص 50 مليون دينار للمفوضية من أجل تنفيذ الاستحقاق الانتخابي في ديسمبر المقبل، كما أن  المفوضية كانت قد انتهت قبل اشتباكات طرابلس من عملية تسجيل الناخبين، حيث تجاوز عدد المسجلين في السجل الانتخابي آنذاك  مليونين ونصف المليون ناخب وناخبة.

جدير بالذكر أن المندوبين الليبيين المجتمعين في تونس لبحث حل سياسي للأزمة في البلاد كانوا قد توصلوا إلى اتفاق على تنظيم "انتخابات وطنية" في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021، وفق ما أعلنته مبعوثة الأمم المتحدة بالوكالة إلى ليبيا، ستيفاني وليامز، في مؤتمر صحفي في بداية يناير/ كانون الثاني الجاري، مؤكدة ان الاتفاق يعتبر أول نتائج المناقشات الجارية في تونس منذ الإثنين بين 75 مندوبا من جميع الأطراف اختارتهم الأمم المتحدة لمحاولة إخراج ليبيا من الصراعات التي تمزقها منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала