سلطنة عمان... منع الوافدين من وظائف معينة لصالح المواطنين

© AFP 2022 / MOHAMMED MAHJOUBمطار مسقط الدولي، سلطنة عمان مايو/ أيار 2020
مطار مسقط الدولي، سلطنة عمان مايو/ أيار 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت حكومة سلطنة عمان، اليوم الأحد 24 يناير/كانون الثاني، أنها ستمنع الوافدين من وظائف محددة، وذلك في محاولة لخلق المزيد من فرص العمل لمواطنيها، وسط تراجع اقتصادي بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

وأعلنت وزارة العمل العمانية عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، اليوم الأحد، أنه "سيتم تأميم عدد من الوظائف في القطاع الخاص".

وأضافت أن تصاريح العمل للأجانب في تلك المهن لن يتم تجديدها بعد انتهاء صلاحيتها.

وقالت الوزارة إن الوظائف المختلفة في شركات التأمين والمتاجر ووكلاء السيارات، بما في ذلك الوظائف المالية والتجارية والإدارية، ستقتصر على العمانيين فقط.

كما أضافت أن العمل كسائق "مهما كان نوع السيارة"، سيكون محجوزا أيضا لمواطني الدولة.

​ويشكل الوافدون في سلطنة عمان ما يقرب من 40% من سكان البلاد البالغ عددهم 4.5 مليون نسمة، بحسب قناة "العربية" السعودية.

أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني - سبوتنيك عربي
أمير قطر يستقبل وزيري الداخلية في عمان والأردن
في مواجهة الركود الاقتصادي والانخفاض الحاد في عائدات النفط ، كثفت عمان ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى جهودها لخلق فرص عمل لمواطنيها.

وفي نيسان/ أبريل 2020، أمرت سلطنة عمان الشركات المملوكة للدولة بتسريع عملية استبدال الموظفين الأجانب بمواطنين عمانيين، وخاصة في المناصب العليا لخلق المزيد من فرص العمل لهم.

قالت وزارة المالية العمانية في ذلك الوقت إن أعدادا كبيرة من المغتربين ما زالوا يشغلون مناصب إدارية في شركات تديرها الدولة.

منذ عام 2014، تعرضت منطقة الخليج الغنية بالنفط لضربة شديدة جراء انخفاض أسعار النفط الخام، كما تعرضت لضربة جديدة وسط التأثير الاقتصادي العالمي لوباء فيروس "كورونا" المستجد.

وسعت سلطنة عمان ودول مجلس التعاون الخليجي، مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والبحرين إلى تنويع اقتصاداتها، ودمج ملايين الخريجين الجدد في القوى العاملة لديهم.

وسنت كل هذه الدول تشريعات لمنح المواطنين الأفضلية على الأجانب في كل من القطاعين العام والخاص.

ويعيش أكثر من 25 مليون أجنبي في الخليج، ويشكلون غالبية السكان في الإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала