الرئيس الأذربيجاني: الشركات الإيرانية مرحب بها في إعادة إعمار قره باغ

© REUTERS / Official web-site of President oالتصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، رئيس أذربيجان إلهام علييف يزور المشفى المركزي لعلاج الجنود المصابين في منطقة النزاع العسكري، 30 سبتمبر 2020
التصعيد العسكري بين أرمينيا و أذربيجان في منطقة ناغورني قره باغ (قرة باغ)، رئيس أذربيجان إلهام علييف يزور المشفى المركزي لعلاج الجنود المصابين في  منطقة النزاع العسكري، 30 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، إن الشركات الإيرانية مرحب بها في عمليات إعادة إعمار إقليم قره باغ.

وخلال اجتماع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في العاصمة الأذربيجانية باكو، رحب علييف بوجود الشركات الإيرانية في عملية إعادة إعمار إقليم قره باغ، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

التصعيد العسكري في منطقة النزاع بين أرمينيا و أذربيجان، قره باغ، 19 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي
وكالة: مواقف إيران عادلة تجاه قضية قره باغ

وفي إطار الشراكات الاقتصادية وتنسيق المواقف رحب الرئيس الأذربيجاني بعقد اجتماعات ثلاثية بين إيران وأذربيجان وروسيا، وكذلك بين إيران وأذربيجان وتركيا في المستقبل.

كما أعرب علييف عن ارتياحه لوجهة نظر إيران بشأن المبادرة السداسية، معتبرا هذا الاقتراح لصالح السلام والمصالح المشتركة في المنطقة.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في معرض ترحيبه باقتراح الرئيس الأذربيجاني "مبادرة التعاون الإقليمي السداسي"، استعداد بلاده للمساعدة والتعاون في جميع المجالات التي من شأنها أن تسهم في السلام والاستقرار والهدوء في المنطقة.

يشار إلى أن لقاء ظريف وعلييف يأتي ضمن جولة يقوم بها وزير الخارجية الإيراني في دول القوقاز.

وخلال اللقاء قدم الوزير الإيراني "التهاني لجمهورية أذربيجان حكومة وشعبا، بمناسبة الانتصارات الأخيرة، مؤكدا على أهمية توسيع التعاون الثنائي".

كما أعرب ظريف عن "ارتياحه لنتائج الجولة الرابعة عشرة للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة، واستعداد إيران للمشاركة الفعالة في إعادة إعمار المناطق المحررة، لا سيما في مجالات البناء، وتصدير الخدمات التقنية والهندسية والكهرباء والطاقة والزراعة، وإزالة الألغام وإعادة بناء المساجد وترميم الآثار".

جدير بالذكر أن مبادرة التعاون الإقليمي السداسي هي اقتراح تقدم به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أجل إنشاء منصة سداسية الأطراف في جنوب القوقاز، لتنمية التعاون الدولي، بين روسيا وتركيا وإيران وجورجيا وأذربيجان، وأرمينيا، إذا وافقت الأخيرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала