"عباد الشمس" الروسي.. مصدر الخطر الأكبر على مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية

© AFP 2022 / HANDOUTطائرات "إف - 35 بي" الشبحية الأمريكية
طائرات إف - 35 بي الشبحية الأمريكية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يوجد في روسيا جهاز بإمكانه تجريد مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية "إف-22" و"إف-35" من أهم قدراتها.

ويُعتقد أن مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية تتمتع بالقدرات التي تجعلها أهم مرتكزات الطيران العسكري الغربي. ومن أبرز قدراتها القدرة على التخفي عن الرادار المضاد، وهي قدرة تجعلها طائرات خفية أو شبحية من الصعب أو من المستحيل اكتشافها.

إلا أن هناك من لا يجد أن المقاتلات الخفية محصنة تماما من الإصابة، ويرى إمكانية أن تصبح مقاتلات الجيل الخامس غير مُجدية لوجود وسائل قادرة على اكتشاف الطائرات الخفية.

​ومن أهم وسائل اكتشاف المقاتلات الخفية الجهاز الروسي المسمى بـ"عبّاد الشمس" (بودسولنوخ) الذي تم إنشاؤه لاكتشاف الطائرات الخفية على بعد كبير وفقا لصحيفة "ناشيونال إنترست".

وما يسمى بـ"عبّاد (أو دوار) الشمس" هو جهاز الرادار لاكتشاف الأهداف البحرية والجوية على بعد يصل إلى 450 كيلومترا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала