كلمات معينة تكشف ما إذا كان شريكك يفكر في الانفصال عنك

© Photo / Pixabay/ Olessyaالزواج، الحب، الأزواج، زواج، الزوجان، زوجان، علاقة، زفاف
الزواج، الحب، الأزواج، زواج، الزوجان، زوجان، علاقة، زفاف - سبوتنيك عربي, 1920, 03.02.2021
تابعنا عبرTelegram
كشفت دراسة جديدة عن طريقة أساسية لمعرفة ما إذا كان شريكك عاطفيا يفكر في الانفصال عنك، بناء على لغته المستمرة في الحوار.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أمس الثلاثاء، ملخصا لدراسة جديدة تقضي بأن الأشخاص الذين يفكرون في إنهاء العلاقة العاطفية يغيرون لغتهم ويبدأون في ترديد كلمة "أنا" و"نحن" أكثر من أي وقت مضى.

طلاق - سبوتنيك عربي, 1920, 08.01.2018
هكذا يؤثر انتهاء العلاقات العاطفية على الصحة البدنية

وأفادت الصحيفة نقلا عن مجلة "sciencedaily" في عددها الأخير، أن استخدام كلمة "أنا" يرتبط دوما بحالة الاكتئاب والحزن، وهي علامة رئيسية على أن شخصا ما يحمل عبئا معرفيا ثقيلا، أو إنهاء للعلاقة العاطفية. 

وذكرت أن القائمين على الدراسة قاموا بتحليل أكثر من مليون منشور بواسطة 6800 مستخدم لموقع Reddit، قبل عام واحد وبعد مرور عام على مشاركتهم أخبارا حول انفصالهم، ووجدوا أنه قبل ثلاثة أشهر من الانفصال العاطفي، بدأت لغتهم تتغير، ولم تعد إلى طبيعتها إلا بعد ستة أشهر تقريبا.

وأوضحت الدراسة المطولة بحسب علماء النفس، أن الدليل على وجود علاقة عاطفية على وشك الانتهاء، قد يكون موجودا في الكلمات الصغيرة المستخدمة في المحادثات اليومية، قبل شهور من أن يدرك أي من الشريكين إلى أين تتجه علاقتهما معا.

ونقلت الصحيفة على لسان سارة سراج، معدة الدراسة الرئيسية، أنه حتى قبل أن يدرك الأنسان أن الانفصال مع طرفه الآخر سيحدث، فإنه يبدأ في التأثير على حياته، وأن حروف الجر أو الضمائر التي يستخدمها الطرف الأول تتغير بطريقة ما عندما يمر باضطراب شخصي يمكن أن يخبرنا كثيرا عن حالته العاطفية والنفسية.

وأشارت الدراسة إلى أن اللغة أصبحت أكثر شخصية عن ذي قبل، ما يعني بدوره انخفاض في التفكير التحليلي، حيث يكثر استخدام كلمتي "أنا" و"نحن" أكثر، فضلا عن أن لغة بعض المستخدمين لم تعد إلى طبيعتها بعد عام من الانفصال.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала