تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

السعودية تعلق على حديث بايدن بشأن الحرب في اليمن

© REUTERS / Costas Baltasوزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان الفيصل يتحدث خلال لقائه وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس في وزارة الخارجية بأثينا
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان الفيصل يتحدث خلال لقائه وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس في وزارة الخارجية بأثينا - سبوتنيك عربي, 1920, 05.02.2021
تابعنا عبر
علق وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، على الكلمة التي ألقاها الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الخميس، بشأن الحرب في اليمن.

وغرد ابن فرحان عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أن بلاده "تتطلع إلى التعاون مع مبعوث الولايات المتحدة إلى اليمن المعين حديثا، تيم لاندركينغ، من أجل تحقيق هدفنا المشترك المتمثل في حل سياسي شامل في اليمن كجزء من رؤيتنا المشتركة لمنطقة سلمية ومزدهرة"، بحسب قوله.

وأضاف وزير الخارجية السعودية في تغريدة أخرى إلى أن "المملكة ترحب بالتزام الولايات المتحدة الذي عبرت عنه كلمة الرئيس بايدن بالتعاون مع المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أمنها وأراضيها".

​وقال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الخميس، إن واشنطن ستواصل دعم السعودية، وذلك بعد إعلانه وقف الدعم للعمليات القتالية في الحرب التي تقودها المملكة في اليمن.

علم المملكة العربية السعودية  - سبوتنيك عربي, 1920, 04.02.2021
السعودية ترحب بتصريحات بايدن حول التزامه بالتعاون للتصدي للتهديدات التي تستهدفها
وأوضح بايدن في أول خطاب له عن السياسة الخارجية، إن "الولايات المتحدة ستنهي دعمها للعمليات القتالية في الحرب التي تقودها السعودية في اليمن".

وأضاف أن "هذه الحرب يجب أن تنتهي لكنه تعهد بمواصلة الدعم الأمريكي للسعودية". بحسب "رويترز".

وتابع قائلا: "الولايات المتحدة ستواصل دعم السعودية ومساعدتها في الدفاع عن سيادتها وأراضيها".

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، قد كشف في وقت سابق، أن بايدن يعتزم إعلان انتهاء الدعم الأمريكي "للعمليات" العسكرية الميدانية في اليمن.

وقال سوليفان إن "واشنطن أبلغت الرياض والإمارات العربية المتحدة، المشاركة أيضاً في التحالف، بذلك القرار".

وأوضح أن "الجيش الأمريكي سيواصل عملياته الموجهة ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

ويشكل هذا القرار، وهو أحد الوعود الانتخابية لبايدن، جزءاً من إعادة نظر شاملة للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.

وتقود السعودية، منذ الـ26 من مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر عام 2014.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала