مصر تنفي تلقيها أي إفادات من روسيا بشأن استئناف حركة الطيران الشارتر

© Ministry of Civil Aviation/ Egyptطائرة إيروفلوت في مطار القاهرة
طائرة إيروفلوت في مطار القاهرة  - سبوتنيك عربي, 1920, 20.02.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الطيران المدني في مصر، الطيار محمد منار عنبة، اليوم السبت، حقيقة استئناف حركة الطيران بين روسيا والمنتجعات السياحية المصرية بشرم الشيخ والغردقة.

مطار القاهرة الدولي - سبوتنيك عربي, 1920, 19.02.2021
وكالة النقل الجوي الروسي تنفي عودة الرحلات الجوية بين موسكو ومناطق السياحية المصرية
وقال الطيار محمد منار عنبة، في تصريحات صحفية، إن "أجهزة الوزارة لم تتلق أي إفادات من الجانب الروسي بشأن استئناف حركة الطيران الشارتر إلى المنتجعات السياحية المصرية بشرم الشيخ والغردقة"، لافتا إلى أنه لا توجد أي اتصالات تمت منذ مغادرة لجنة مراجعة الإجراءات الأمنية الروسية لمطاري الغردقة وشرم الشيخ بداية فبراير الجاري.

وأضاف، أن "ما جرى تداوله بشأن استئناف السياحة من روسيا إلى مطاري الغردقة وشرم الشيخ لا يزيد غن تقدم شركات طيران بطلب لسلطة الطيران المدني للموافقة على تنظيم رحلات إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة نهاية مارس الماضي".

وكان نائب رئيس رابطة مشغلي الرحلات السياحية في روسيا (ATOR)، دميتري غورين، كشف أنه لم ترد حتى الآن أي معلومات رسمية من الجانب الروسي أو المصري بشأن افتتاح برنامج طيران من المدن الروسية إلى المنتجعات المصرية في الغردقة وشرم الشيخ.

وقال غورين لوكالة "سبوتنيك": "لم تردنا معلومات رسمية حتى الآن من الجانب الروسي أو المصري. وفي الوقت الحالي تستمر الرحلات إلى القاهرة وفقًا لجدول زمني موسع. هناك بالفعل رحلات ليس فقط من موسكو، ولكن أيضًا من المدن الروسية".

وأضاف غورين قائلا "الآن رحلات من روستوف إلى مصر مباشرة، ولكن لا توجد معلومات رسمية عن افتتاح برنامج الطيران الى منطقة الغردقة وشرم الشيخ حاليا".

وفي السياق نفسه، أصدرت وكالة النقل الجوي الفيدرالي بيانا رسميا نفت خلاله المعلومات المنشورة من قبل وسائل الإعلام بشأن استئناف الرحلات الجوية بين روسيا والمدن المصرية السياحية الغردقة وشرم الشيخ".

وكانت حركة الطيران بين مصر وروسيا قد توقفت بالكامل في خريف 2015، بعد تفجير طائرة الركاب "ايرباص - 321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" الروسية، التي كانت تقوم بالرحلة الجوية "9268" من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ، ما أسفر عن مقتل 217 راكبا، و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.

وفيما استؤنفت حركة الطيران من وإلى مطار القاهرة الدولي في ربيع 2018، فإن رحلات الطيران بين المطارات الروسية والمنتجعات المصرية على ساحل البحر الأحمر ما زالت متوقفة، إلى حين إتمام مراجعة كافة وسائل الأمان في المطارات المصرية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала