بعد "عاصفة التنين"... حقيقة تعرض مصر لـ"عاصفة القرش"

© REUTERS / Mohamed Abd El Ghanyعاصفة رملية تضرب مصر - القاهرة، 16 يناير/ كانون الثاني 2019
عاصفة رملية تضرب مصر - القاهرة، 16 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.02.2021
تابعنا عبرTelegram
حسمت هيئة الأرصاد الجوية في مصر، حقيقة تعرض البلاد لـ"عاصفة التنين" غدا الثلاثاء، والمتداولة بشكل واسع بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ونفت وكيل مركز الاستشعار عن بُعد بالأرصاد الجوية، إيمان شاكر، في مداخلة هاتفيه مع برنامج "صباح البلد"، المذاع على فضائية "صدى البلد" المصرية "ما يتم تداوله بشأن ما يسمي بـ"عاصفة القرش" أو "عاصفة الثعبان"، لا يوجد ما يسمى بهذه الحالة".

وأوضحت يوم غد الثلاثاء سيشهد انخفاضا طفيف في درجات الحرارة بحوالي درجتين ستصل إلى 17 درجة مئوية، كما أنه ستكون هناك رياح نشطة تتراوح سرعتها بين 40 و45 كيلومترا على الساعة، وهي أقل من سرعات الحالة الماضية التي شهدتها البلاد الأسبوع الماضي، وكانت شدتها ما بين 60 و70 كيلومترا في الساعة.

كما نوهت إيمان شاكر إلى أن كميات الأمطار غدا الثلاثاء قد تكون أكثر غزارة من الأسبوع الماضي، وتابعت أن حالة عدم الاستقرار الجوي ستنتهي بعد غد الأربعاء.

وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا أنباء بأن مصرستتعرض غدا الثلاثاء لـ"عاصفة القرش"، والتي ستكون مصحوبة بأمطار غزيرة مع حبات ثلج، ورياح قوية تصف إلى حد العواصف الترابية، وسيول. 

وتعرضت معظم المحافظات المصرية في مارس/ آذار 2020 لموجة من الطقس السيئ، أطلق عليها "عاصفة التنين"، والتي وصلت لحد العاصفة وأسفرت عن وقوع العديد من الخسائر الجسيمة، منها حادثة قطار، ومصرع شخص وطفلة وغرق شوارع وإغلاق 15 طريقا رئيسيا بين المحافظات.

وحالة الطقس السيء التي شهدتها المحافظات المصرية العام الماضي هي الأولى منذ عام 1994.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала